عامر محسن

(كاتب في الاخبار اللبنانية)
  • 58 مقال
  • 24,898 مشاهدة
  • 0 تعليق

نبذة عن الكتاب

عامر محسن

مقالات الكاتب

  • عن ذمّ المثقّف

    • 240 قراءة
    • 0 تعليق
    • 06:31 - 01 يوليو, 2018

    «(الفئات المتعلّمة) هي أكثر من غُسل دماغه، والأكثر جهلاً، والأكثر غباءً بين فئات المجتمع… ولهذا أسباب وجيهة جداً» نوام تشومسكي، 1986«لا شيء اسوأ

    أكمل القراءة »

  • صواريخ طائشة

    • 262 قراءة
    • 0 تعليق
    • 06:56 - 17 أبريل, 2018

    عدوان من غير شهداء الغريب أنّ لدينا، الى الآن، نسختين مختلفتين تماماً عمّا جرى في سماء سوريا ليلة السبت. قالت الحكومة الأميركيّة إنّ العدوا

    أكمل القراءة »

  • قبل أن تبدأ الحرب: عن الرهينة والتابع

    • 356 قراءة
    • 0 تعليق
    • 10:54 - 07 نوفمبر, 2017

    لا يمكنك، ببساطة، أن تفعل هذا. بعيداً عن التقنيات القانونية والشكليّات، رئاسة الوزراء منصب سياسي، يحمل معه مسؤولية سياسية، وليست وظيفة في شركة أو عملاً صيفيّاً. لا يمكنك أن تعلن استقالتك من عاصمةٍ عربيّة بعد أنّ تمّ استدع

    أكمل القراءة »

  • أكتوبر، 2017: بين نقد الرأسمالية واستبدالها

    • 337 قراءة
    • 0 تعليق
    • 10:55 - 29 أكتوبر, 2017

    أن تنقد الرأسمالية لا يعني أن تجترح «بديلاً» لها، بل هو يفرض ــــ قبل أيّ شيء ــــ أن تفهم الرأسماليّة «كما هي»، أو بتحديدٍ أكثر (لأن هناك امكانيّات مختلفة للتنظير للرأسمالية وتعريفها وتأريخها) أن

    أكمل القراءة »

  • التحرير والحرب الأهلية

    • 608 قراءة
    • 0 تعليق
    • 06:04 - 06 سبتمبر, 2017

    من الفوارق الأساسية بين تجربة الاحتلال في جنوب لبنان وواقع الاحتلال الصهيوني للضفّة هو أنّ أحداً لم يحاول إقناعنا، أثناء الحرب الطويلة ضد اسرائيل وعملائها، بأنّ «جيش لحد» هو جزءٌ من شعبنا، وأن ضرور

    أكمل القراءة »

  • الراديكالية الزائفة

    • 711 قراءة
    • 0 تعليق
    • 07:13 - 12 أغسطس, 2017

    من بيروت الى كاراكاس، الأمثولة الأهم للاصطفافات التي نراها حولنا هي أنّ مصالح القوة وحساباتها تحكم المواقف التي يتوزّع عليها النّاس أكثر بكثير من «النظرية» أو الكلام السياسي (بمعنى rhetoric) أو تحليلك للتاريخ

    أكمل القراءة »

  • عن العنصرية في لبنان

    • 529 قراءة
    • 0 تعليق
    • 08:06 - 09 يوليو, 2017

    أتّفق مع الزميل محمّد نزّال، في مقاله الأخير على هذه الصفحات، في نفوره من الكليشيهات الجاهزة حول «العنصرية»، والاستخدام «الوعظي» لها كما أسماه (ورفضه للتعميم، طبعاً)؛ ولكنّي أختلف معه في أن يُقارب

    أكمل القراءة »