إزالة الصورة من الطباعة

الشعبية تبحث آخر التطورات الفلسطينية والعربية مع "الشيوعي اللبناني"

 

بحث وفدٌ من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عدة قضايا وطنية وعربية خلال لقائه قيادات وممثلين عن الحزب الشيوعي اللبناني بمدينة صور في مقرّ الأخير.

وضمّ وفد الشعبية كلّا من: مسؤول منطقة صور أحمد مراد، وعضوا قيادة المنطقة أبو العبد الراشدي ويحي عكاوي، واستقبلهم في مقرّ الحزب الشيوعي اللبناني: عضو اللجنة المركزية كامل حيدر وأمين سر منطقة صور إبراهيم سرور، ومسؤول منظمة صور حسين يعقوب، وأبو خالد الداموري وحسن سكيكي من منظمة صور.

وناقش الطرفان خلال اللقاء العديد من القضايا الهامة على الصعيد الفلسطيني واللبناني، سيّما ما يتعلق بالحقوق والمطالب والأوضاع الصعبة التي يعاني منها أهالي المخيمات الفلسطينية في منطقة صور. وأكد المجتمعون على ضرورة العمل على حل وتحقيق هذه المطالب من قبل الجهات المختصة والمسؤولة على المستوى الرسمي اللبناني من جهة وكذلك وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين من جهة أخرى، إلى جانب الهيئات الرسمية والشعبية الفلسطينية.

وتخلل اللقاء توجيه تحية للمناضلين الفلسطينيين كافة، من شهداء وجرحى، لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني (29 نوفمبر)، وهو يُواصل رفع راية الثورة والانتفاضة والاستقلال ومسيرات العودة وحق العودة، وتحرير كامل التراب الفلسطيني رغم كل ما يحاك له من مخططات وصفقة قرن، وتطبيع وتقطيع أوصال، وتهديد بالتهجير.

وتضمن اللقاء تأكيدًا على أهمية الإسراع لإنجاز الوحدة الوطنية الفلسيطنية، وإنهاء الانقسام المشؤوم، مع التأكيد على حق الشعب الفلسطيني بالعودة والتحرير وتقرير المصير.