إزالة الصورة من الطباعة

التجمع الديمقراطي يدعو لانتخابات شاملة بإشراف حكومة وحدة وطنية

 

دعا التجمع الديمقراطي الفلسطيني إلى إجراء انتخاباتٍ فلسطينية شاملة، تشرف عليها حكومة وحدة وطنية مكوّنة من جميع الفصائل الفلسطينيّة.

وقال التجمع في تصريحٍ وصل "بوابة الهدف"، السبت، إنه "تابع الحوارات الجارية فيما يتعلق بالتغيير الحكومي المطلوب، بما في ذلك الدعوة لتشكيل حكومة فصائلية".

وجدّد التأكيد على موقفه المعلن في بيانه التأسيسي، منطلقاً من أن الأزمة السياسية القائمة هي أعمق من أن تجد حلّها بمجرد تشكيل حكومة، وأنّ علاجها ومواجهة التحديات الخطيرة المحدقة بقضيتنا الوطنية يتطلب إجراء حوار وطني شامل يفتح الطريق أمام انتخابات عامة للرئاسة والمجلس التشريعي وللمجلس الوطني الفلسطيني حيثما أمكن، وفقاً لنظام التمثيل النسبي الكامل.

ودعا لأن تشرف على إجراء الانتخابات الشاملة حكومة وحدة وطنية تحظى بالتوافق الوطني من قبل القوى الفلسطينية كافة.

وكانت مصادر فلسطينية، قد قالت إن الرئيس الفلسطيني  محمود عباس  قرر تأجيل تشكيل الحكومة الجديدة بسبب رفض غالبية فصائل منظمة التحرير المُشاركة فيها، مبينةً أنّ "مجلس الوزراء الحالي سيُواصل تسيير الأعمال إلى حين حدوث تطور يسمح بتشكيل حكومة جديدة".

وكان الرئيس عبّاس في وقتٍ سابق، قد أعلن أنه يجري التحضير لانتخاباتٍ تشريعية وتشكيل حكومة فلسطينية جديدة، وفقًا للقانون، بينما رفضت فصائل منها الجبهتيْن الشعبية والديمقراطية وحزب فدا المشاركة في الحكومة. 

ودعت غالبية الفصائل إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم مختلف القوى السياسية دون استثناء أيّ أحد، بما يُشكل أحد المخارج لإنهاء حالة الانقسام القائمة وتوفر البيئة لتوحيد مؤسسات السلطة وتنفيذ الاتفاقات الموقعة.