إزالة الصورة من الطباعة

الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع تطالب الأنظمة العربية برفض "صفقة القرن"

طالبت الجمعية البحرين ية لمقاومة التطبيع الأنظمة العربية، إلى إعلان رفضها لما تُسمى "صفقة القرن" الأمريكية، المشينة والمدمرة  للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقاكة دولته المستقلة، وحق الأمة العربية في العيش بسلام، بعيدًا عن تهديدات الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، وإعادة تقسيم العالم العربي إلى دويلات ومناطق تخدم الكيان ومخططات أمريكا.

كما طالبت الجمعية في بيانٍ لها بذكرى النكبة الفلسطينية 71،  هذه الأنظمة بوقف التطبيع مع الكيان الصهيوني وعدم الانصياع للضغوط الأمريكية التي تسعى الى رفع العلم الصهيوني في العواصم العربية وخصوصًا العواصم الخليجية.

وحيّت الجمعية نضالات الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لأبشع حصار واستعمار لا مثيل له في التاريخ الحديث وسط صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة العاجزة عن وقف المجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال وعن الدفاع عن قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالقضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة إلى بلادهم.

كما حيّت "مسيرات العودة التي تنطلق أسبوعيًا من غزة المحاصرة، وثمنت الدور الكبير الذي تقوم به الفصائل الوطنية الفلسطينية في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال".

وأكدت الجمعية البحرينية على أهمية وقف نزيف الانقسام الداخلي، وخصوصًا بين حركتي فتح وحماس، وإعادة الاعتبار للثوابت الوطنية الفلسطينية في التحرير والعودة وإقامة الدولة الوطنية الديمقراطية على كامل التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها مدينة القدس .

هذا وحيّا بيان الجمعية "الشعوب العربية في وقوفها الدائم مع الحق الفلسطيني وفي الدعم المستمر لهذا الشعب، ودعت جماهير الشعب البحريني والجماهير العربية الى استمرار وزيادة التضامن مع فلسطين التي تعتبر قضيتها عنوان الصراع في المنطقة العربية برمتها".