إزالة الصورة من الطباعة

إضراب شامل في غزة.. استعدادت لإحياء ذكرى النكبة في فلسطين والشتات

 

تستعد الجماهير الفلسطينية لإحياء الذكرى 71 لنكبة الشعب الفلسطيني، عبر العديد من الفعاليات الشعبية والسلمية في مختلف المناطق في الداخل والشتات، بينها إنطلاق المواطنين لمخيمات العودة شرقي قطاع غزّة.

ويشهد قطاع غزّة، اليوم الأربعاء، إضرابًا شاملًا، استعدادًا لإحياء ذكرى النكبة الفلسطينية، حيث تستعد الجماهير للمشاركة في إحياء ذكرى الكبة قرب مخيمات العودة الخمس في مناطق شرق القطاع.

ومن المقرر أن تبدأ الفعاليات في مخيمات العودة من بعد الظهر مباشرة، حتى الساعة 5 مساءً.

وأكّدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أنّ المسيرات غير قابلة للمساومة، وستتواصل بطابعها الشعبي والسلمي، مُحذرةً الاحتلال من ارتكاب أية حماقات بحق المتظاهرين السلميين.

من جانبها، أعلنت دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية عن فعاليات إحياء الذكرى 71 للنكبة في الوطن والشتات وفي جميع أماكن تواجد الفلسطينيين.

وتُقام الفعالية المركزية في الضفة الغربية، من خلال المسيرة والمهرجان المركزي الساعة 11:30 صباح يوم الأربعاء في رام الله، والتي ستنطلق من ضريح الشهيد ياسر عرفات إلى ميدان الشهيد ياسر عرفات.

وفي مخيمات اللاجئين في لبنان، من المقرر أن يُقام مهرجانًا مركزيًا في مدينة صيدا بلبنان اليوم الأربعاء الساعة 11:30 صباحًا بمشاركة جميع القوى الفلسطينية، وسيتخلله عدة كلمات سياسية.

وأوضحت أن عدة فعاليات ووقفات ستقام أمام مداخل المخيمات الفلسطينية في لبنان إلى جانب المهرجان المركزي في مخيم صيدا، كما سيكون هناك فعاليات ومسيرات في كافة أماكن تواجد الجاليات الفلسطينية في أوروبا والدول العربية والأميركيتين بالتنسيق مع السفارات والجاليات والفصائل الفلسطينية يوم 15/5/2019.

وأقيمت في قطاع غزة، أمس الثلاثاء، الساعة 11:30 مسيرة جماهيرية انطلقت من مقر وكالة الغوث "أونروا" باتجاه مقر الأمم المتحدة، وذلك ضمن فعاليات إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية التي أقرتها دائرة شؤون اللاجئين.

يذكر أن اليوم 15 أيار/مايو يوافق ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948، التي نفذتها العصابات الصهيونية بمساعدة القوات البريطانية، حيث قامت بأعمال تطهير عرقي وطردت كامل الشعب الفلسطيني من دياره وقراه التي يسكنها، ليحل مكانه أبناء الحركة الصهيونية لإقامة ما تُسمى "دولة يهودية".

وجرى في النكبة قتل أكثر من 15 ألف فلسطيني، وتشريد أكثر من 800 ألف فلسطيني من قراهم ومدنهم من أصل 1.4 مليون فلسطيني من 1300 قرية ومدينة، وقد انتهى بغالبية اللاجئين إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والدول العربية المجاورة.