لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

خليل محمد شحادة

  • تاريخ الاستشهاد: 2004-11-21
خليل محمد شحادة

خليل محمد شحادة

ميلاد ونشأة الفدائي المتحفز: ولد الرفيق الاستشهادي خليل محمد شحادة بتاريخ 23/6/1984م، لأسرة تنحدر أصولها من قرية "زرنوقة" إحدى قرى فلسطين التي هُجر أهلها منها قسراً في العام 1948م ليحط بهم قطار اللجوء في مخيم النصيرات حيث ولد وترعرع هذا المقاتل العنيد. تلقى تعليمه الأساسي في مدارس وكالة الغوث في المخيم ودرس المرحلة الثانوية حتى الصف الحادي عشر، مع بداية انتفاضة الأقصى انضم لصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لينال شرف عضويتها بجدارة أواخر العام 2001م، واصل فعله ونشاطه بتفاني وإخلاص منقطع النظير .. هادئاً بطبيعته لكنه متميزاً بجاهزيته واستعداده لتنفيذ أعقد وأصعب المهمات. المقاتل العنيد في صفوف كتائب الشهيد أبو علي مصطفى: في شهر يناير 2004م، التحق رفيقنا بصفوف كتائب الشهيد أبو علي مصطفى "وحدة الشهيد إسماعيل السعيدني" واجتاز فترة التدريبات وكان مثالاً للإقدام والجرأة والشجاعة، ومن المواقف التي سجلها الرفيق الشهيد خليل: 1) شارك في عمليات إطلاق الصواريخ على مغتصبات نتساريم وكفار داروم وشرق مخيم البريج. 2) شارك في عمليات اشتباك وهجوم استهدفت قوافل لسيارات المستوطنين بمنطقة أبو العجين وعلى طرق مغتصبتي كفار داروم ونتسر حزاني. 3) بتاريخ 8/8/2004 قاد مجموعة كوماندوس لتنفيذ عملية هجومية على طريق كوسوفيم وأثناء استطلاع المكان اكتشفوا كميناً للقوات الخاصة فباغتوها واشتبكوا معها وانسحبوا من المكان تاركين خلفهم العديد من الاصابات حسب اعترافات راديو العدو. 4) بتاريخ 4/11/2004 انطلق لتنفيذ عملية استشهادية في مغتصبة نتسر حزاني في ذات المنطقة التي نفذ بها الرفيق الاستشهادي سعيد المجدلاوي عمليته البطولية ولكنها لم تتم لظروف طارئة أحاطت بالعملية. 5) بتاريخ 6/11/2004 انطلق يرافقه أحد مقاتلي سرايا القدس لتنفيذ عملية اقتحامية لمغتصبة نتسر حزاني لاحظتهم طائرة استطلاع في المكان وقصفت باتجاههم ثلاثة صواريخ وأصيب أحد أفراد مجموعة الإسناد التي كانت ترافقهم بإصابات طفيفة وتمكنوا من الانسحاب ومغادرة المكان. العملية البطولية والاستشهاد بعد معركة باسلة: في مساء يوم السبت الموافق 20/11/2004 انطلق الرفيق المقاتل خليل يرافقه مقاتل من سرايا القدس لتنفيذ عملية هجومية مشتركة تم الاعداد لها بعد عملية رصد دقيقة، وتخطيط وتجهيز متقنين تستهدف قافلة لسيارات المستوطنين كانت تمر على ما يسمى طريق كوسوفيم، نصبوا لها كميناً محكماً وفي تمام الساعة السادسة وخمس وأربعون دقيقة من صباح الأحد الموافق 21/11/2004 وأثناء مرور القافلة أغار المقاتلان عليها وشنوا هجومهم البطولي وامطروها برصاصات الغضب الثوري، فأوقعوا العديد من القتلى والمصابين، بعد ذلك اتخذ الأبطال مواقعهم وخاضوا معركة بطولية باسلة مع التعزيزات التي حضرت للمكان مدعومة بالطائرات، واستمر الاشتباك قرابة الساعتين تمكن خلالها مقاتل السرايا من الانسحاب، واستشهد الرفيق البطل خليل ليحلق نجماً في سماء الوطن المقاوم وليلتحق بكوكبة الشهداء العظماء.