بشار عبد اللطيف عارف حنني

  • تاريخ الاستشهاد: 2005-12-22
بشار عبد اللطيف عارف حنني

بشار عبد اللطيف عارف حنني

- في ربوع قرية بيت فوريك ولد رفيقنا بشار بتاريخ 15/7/1976 وترعرع وشب فيها. - تلقى تعليمه في مدارسها حتى الصف الثالث الاعدادي.عرف الرفيق بجرأته في صغره حيث كان لا يعرف الخوف وعرف بعزة نفسه وكبريائه واخلاصه للجميع وخصوصا اصدقائه ... بعد خروجه من المدرسة بدأ يشارك اخوته العمل لكي يساعد في اعالة اسرته واستمر في العمل مع اخوته حتى اندلاع انتفاضة الاقصى المباركة والتي حالت الى اغلاق الطرق والمعابر وانتشار الحواجز العسكريةعلى مداخل ومخارج القرى والمدن التي منعت الكثيرين من العمل فكان رفيقنا منهم ... - مع بدء الانتفاضة انطلقت مسيرته النضالية فكان عندما يسمع بدخول قوات الاحتلال الى القرية تراه في اول الصفوف مع باقي شباب القرية يغلقون الشوارع ويتصدون للعدو برشقهم بالحجارة فهذا السلاح متوفر بكثرة وليس لديهم غيره،وباستشهاد صديق عمره حكمت حنني بين يديه اثناء أحد هذه المواجهات مع الاعداء الصهاينة اصر على المقاومة والثأر لصديقه الشهيد فقام باطلاق الرصاص على حاجز بيت فوريك بعملية أربكت العدو الصهوني لدقة تنفيذها وسرعتها وبعد ان عرف انه هو الفاعل خرج من القرية ليصبح مطلوبا لقوات الاحتلال في مدينة نابلس. - انضم الى كتائب الشهيد ابو علي مصطفى وقام بعدة عمليات مشرفة اثناء الاجتياحات التي تعرضت لها المدينة وكانت توجع الكيان الصهيوني. - بعد استشهاد القادة يامن فرج وامجد مليطات تولى قيادة كتائب الشهيد أبو علي مصطفى. - نفذ وخطط للعديد من العمليات البطولية والتي اوقعت العديد من القتلى والجرحى في صفوف الصهاينة وكان أبرزها ماتتهمه به قوات الإحتلال عملية سوق الكرمل والتي نفذها الأستشهادي عامر عبدالله في 2/11/2004، انتقاما لاستشهاد قادة كتائب الشهيد أبو علي مصطفى يامن و أمجد, مما أجبر قادة الأحتلال الصهيوني لأنزال اسمه على راس قائمة المطلوب تصفيتهم. - في صباح يوم الخميس الموافق 22/12/2005 سقط رفيقنا وقائدنا شهيدا ومعه رفيقا دربه ابناء كتائب شهداء الاقصى احمد الجيوسي وانس الشيخ اثر اشتباك مع قوات العدو الغاصب في حي الجنيد غربي مدينة نابلس حيث اصيب بعدة رصاصات في جسده اودت بحياته. ولانه كان دائما يردد عبارة افعل اي شيء ايها الصديق الا ان تسقط ... فجسدك سيصبح مخزنا لسكاكين الجبناء رفض ان يسقط الا شهيدا فداء الوطن والقضية ليجسد باستشهاده أروع ملاحم البطولة لقائد جيفاري عشق الوطن فحظنه شهيدا ... فالمجد لك رفيقنا وعهداً بأن نبقى على على الدرب. ---- نعي كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين للرفيق الشهيد البطل بشار حنني : كتائب الشهيد أبو علي مصطفى تزف قائدها في فلسطين الرفيق بشار عبد اللطيف حنني ... سنمد أجسادنا جسراً ونقول للرفاق هيا اعبروا بيان صادر عن كتائب الشهيد أبو علي مصطفى لم يكن في المقدمة .. لم يكن في المؤخرة .. كان في الصف .. صف شعبنا المقاوم .. جاء دوره عد رقمه .. ومضى نسراً شامخاً .. عاش بشرف ومات بشرف. يا جماهير شعبنا العظيم، يا من وقفتم في وجه المؤامرة، يا من قدمتم الغالي والنفيس من أجل فلسطين كل فلسطين. تشتد الهجمة وتشتد المواجهة وتحلق نسور السماء معلنة عدم الصمت والسكون على جرائم المحتل .. فبكل فخر واعتزاز واجلال وإكبار، تزف كتائب الشهيد المعلم أبو علي مصطفى الذراع المسلحة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الشهيد الرفيق بشار عبد اللطيف عارف حنني، القائد العام لكتائب الشهيد أبو علي مصطفى في فلسطين والشهيد القائد أنس الشيخ خليل والشهيد القائد أحمد الجيوسي، الذين اغتالتهم آلة الغدر الصهيونية الجبانة مؤكدة على إجرامها ووحشيتها في كل مرة . إننا في كتائب الشهيد أبو علي مصطفى وفي الوقت الذي ننعي فيه شهيدنا القائد بشار ورفاقه الذين قضوا معه نسوراً شامخة مدافعة عن كرامة الشعب والأمة، نؤكد أننا غير ملتزمون بأية تهدئة مع العدو المجرم وأن ردنا لن يكون بالتهديد والوعيد ولكن سترونه على الأرض ناراً تحرق الغزاة المعتدين، فلن تمر الجريمة مرور الكرام، فالرد قادم وقادم وقادم لا محالة. تستطيع طائرات العدو أن تهدم بيوتنا وتقتل أطفالنا وتغتال قادتنا لكنها مهما فعلت لن تستطيع هزم إرداة النضال فينا. المجد والخلود لك يا بشار حنني نم قرير العين فدمائك لن تذهب هدرا 2005-12-22