خليل إبراهيم أبو خديجة

  • تاريخ الاستشهاد: 1982-04-05
خليل إبراهيم أبو خديجة

خليل إبراهيم أبو خديجة

أربعة وعشرون ساعة في اليوم ، يأكل ويشرب ويدخن ويتغطى بثلاث حرامات اتقاء البرد القارس ، يناقش معك في هذه الفكرة أو تلك ، هذاالموقف السياسي أو ذاك ، يضحك ويعبس ، يقرأ ويكتب ويحضر للجلسات القادمة ، ويرمي جام غضبه على كمية ونوعية الطعام ، هاجسه كما هاجسك ، المقاومة والثورة والانعتاق من الكيس الحجري المحكم الاغلاق. ولد الشهيد خليل ابراهيم أبوخديجة عام النكبة في مدينة رام الله ، أنهى دراسته الابتدائية والاعدادية في المدارس التابعة لوكالة غوث اللاجئين ، حصل على التوجيهي عام 1966 من الكلية الابراهيمية في القدس ، دخل الحياة عاملا كهربائيا وعاملا في مقصف بدار المعلمين في رام الله تم في وضعه حتى شباط 1969 حيث اعتقلته سلطات الاحتلال الصهيوني . التحق الشهيد بحركة القوميين العرب وتدرب على استعمال السلاح 1967 ، حمل عضوية الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وعمل في توجيه الحركة الطلابية وأصبح عضوا بلجنة قيادة منطقة رام الله . خلال فترة نشاطه أشرف على العمل العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة رام الله حيث نفذت تحت اشرافه العمليات العسكرية الجريئة ( السوبرسول ، الجامعة العبرية ، القنصلية البريطانية ، تصفية عدد من العملاء والخونة ) ولدى اعتقاله عام 1969 وجهت له عدة تهم منها ، عضوية الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسؤول تنظيمي والقيام بأعمال عسكرية وحيازة مطبعة . استمرت محاكمته ورفيقيه المناضلين ( بشير الخيري ، هاني عودة ) لمدة ثلاث سنوات ونصف حكم عليه بالسجن عشرين عاما أمضى منها أربعة عشر عاما متنقلا بين معتقل واخر ( رام الله ، بيت ليد ، عسقلان ، بئر السبع ، جنين ) وتعددت خلال هذه المرحلة القاسية منافيه الانفرادية بسبب نشاطاته القيادية ومصادماته المستمرة لسلطات القمع في السجون ومشاركته البارزة في الاضرابات والاحتجاجات من أجل تحسين أوضاع المعتقلات ، فقد تمكن من تحسين وتطوير قدراته الثقافية والمعرفية ، حيث درس الفلسفة والتاريخ والاقتصاد السياسي وطالع فيه الافكار التقدمية والادب الانساني وتجارب حركات التحرر الوطني في العالم ، كان خلال فترة مكوثه في السجن نشيطا من الناحية الجسمية والفكرية وقد حاز على احترام رفاقه الاسرى من كافة الفصائل وكان باستمرار يستحوذ على احترام أعضاء وكوادر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وانتخب مرات عديدة في لجان قيادة منظمات السجون وانتخب في الخارج لعضوية المؤتمر الوطني الرابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1982 . سقط شهيدا في سجن رام الله في 5-4-1983 .. لك المجد يا رفيقنا الشهيد ومنا الوفاء