كتائب الشهيد ابو علي مصطفى ما حدث في مخيم جنين يفضح ويُعرّي دور التنسيق الأمني الذي لا يخدم إلاّ الاحتلال

لتاريخ : الثلاثاء 01/ 09/ 2015 م رقم البلاغ : 1 - SEP- 15

بيان جماهيري صادر عن
كتائب الشهيد أبو علي مصطفى
الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
المجد كل المجد للمقاومة لا تراجع للخلف ولا مساومة
جماهير شعبنا الأبي .. أيها الصامدون في وجه العدو والمنتصرون على مؤامراته .

مرة جديدة وكعادته حاول العدو الفاشي اقتراف جريمة أخرى في مخيم جنين ليلة أمس ، لاعتقال عدد من قيادي العمل الوطني في المخيم ، الأمر الذي واجهته الجماهير الشعبية والمقاومة ببسالة وروح قتالية عالية ، أفشلت العدوان وردت المرتزقة الصهاينة مهزومين.

جماهير شعبنا المقاوم :

إن ما حدث في مخيم جنين وفشل العدو الصهيوني في تحقيق أهدافه التي اقتحم المخيم لأجلها ، إنما يؤكد مرة أخرى على صوابية ووحدانية نهج المقاومة كخيار للتعامل مع العدو والرد على جرائمه وإفشال مخططاته، كما يشير لأهمية تنسيق الجهد المقاوم على الأرض الذي أثبت مرة أخرى بأن المقاومة الموحدة والتي تصب كل الجهد في مقارعة العدو هي الرقم الأهم في معادلة الصراع.

يا جماهير شعبنا الثائرة.

إن حادثة مخيم جنين إنما تعري دور التنسيق الأمني ومن يقوم به وتفضح كل الادعاءات التي تحاول تجميله ، وتكشف عن وجهه القبيح الذي لا يخدم إلا الاحتلال ومخططاته الإجرامية.

التحية لجماهير جنين الباسلة ولكل جماهير شعبنا
المجد لمقاتلينا وكل المقاتلين الذين كسروا العدوان على مخيم جنين
الوطن أو الموت .. النصر أو الشهادة .. الموت أو الرحيل خيارات الصهاينة

كتائب الشهيد أبو علي مصطفى
الثلاثاء 1 أيلول 2015 م

التعليقات

تعليقك على الموضوع