الجبهة الشعبية: جريمة الاحتلال بالفارعة لن تفت من عضد المقاومة وستزيد إصرار شعبنا على مواصلة انتفاضته

تصريح صحفي

الجبهة الشعبية: جريمة الاحتلال بالفارعة لن تفت من عضد المقاومة وستزيد إصرار شعبنا على مواصلة انتفاضته

 أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن الجريمة البشعة التي نفذها الاحتلال الصهيوني بمخيم الفارعة فجر اليوم الثلاثاء واعدامه بدم بارد الشاب الأسير المحرر محمد الصالحي أمام أفراد عائلته لن تفت من عضد المقاومة، وستزيد إصرار شعبنا على مواصلة انتفاضته.

واعتبرت الجبهة استخدام الاحتلال هذه الأساليب الانتقامية الجبانة هي محاولة منه لرفع معنويات جنوده بعد أن حطمت رسائل شباب المقاومة المتواصلة أسطورة جيشه الذي لا يقهر، وأثبتت أنه لا قدرة لدى هذا الجيش المدجج بأعتى أنواع الأسلحة على مواجهة إصرار وعزيمة شعبنا، فالمشاهد التي عرضتها عدسات الكاميرات لهروب مئات الجنود من الوحدات الخاصة الصهيونية أمام الشاب المقدسي البطل فادي قنبر دليل على ذلك.

وطالبت الجبهة جماهير شعبنا بمزيد من الصبر والصمود وتوحيد الطاقات والجهود في مواجهة جرائم الاحتلال التي ستتصاعد في الساعات القادمة، داعية للتحرك على كافة المستويات من أجل إدانة جرائم الاحتلال، وملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة أمام محكمة الجنايات الدولية.

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الاعلام المركزي

10/1/2017

التعليقات

تعليقك على الموضوع