قوات الاحتلال تعدم شابًا خلال اقتحامها لمخيم الفارعة بنابلس

فلسطين - وكالات

استشهد شابٌ برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر اليوم الثلاثاء، في مخيم الفارعة شمال شرق مدينة نابلس، بالضفة المحتلة.

وقالت مصادرٌ محلية من المخيم، أنّ الشهيد هو محمد الصالحي (32 عامًا)، وقد استشهد عقب اقتحام قوات الاحتلال لمنزله، في عملية المداهمات التي قامت بها فجرًا بالمخيم.

وبيّنت المصادر أنّ قوات الاحتلال أطلقت النيران مباشرة تجاه الشاب الصالحي، مما أدى لاستشهاده، فيما قامت الطواقم الطبية بنقل جثمانه للمستشفى التركي بمدينة طوباس.

من جهتها، زعمت المصادر العبرية أن الشهيد الصالحي ارتقى عقب محاولته طعن أحدالجنود "الإسرائيليين" المقتحمين لمخيم الفارعة.

وفي السياق، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالاتٍ واسعة بالمخيم لعدد من المواطنين، بينهم: محمود جبارين وقيس نشأت ومحمود نظمي ابو حسن وربيع جمال مبارك.

التعليقات

تعليقك على الموضوع