الغول يدعو لاستنفار الحالة الجماهيرية عبر انتفاضة شاملة تحمل شعار "حماية الأرض"

فلسطين - الجبهة الشعبية

أدان عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق كايد الغول مصادقة الكنيست الصهيوني على قانون تسوية المستوطنات مشيراً إلى أنه طور جديد للاستيلاء على الأراضي الفلسطينية بتشريع من الكنيست الصهيوني.

ودعا الغول خلال مقابلة إذاعية أجراها على إذاعة صوت الشعب لاستنفار الحالة الجماهيرية عبر انتفاضة شاملة تحت شعار "حماية الأرض" في كل من الضفة والقطاع بقيادة وطنية موحدة تتصدى في الميدان للمشروع الصهيوني الاستيطاني وتعمل على إفشاله وقطع الطريق عليه.

ولفت إلى أن العدو الصهيوني ومن خلال قراره المجرم يهدف لتوصيل رسالة للفلسطينيين وللمجتمع الدولي بأن "إسرائيل" مصممة على الاستمرار بتطبيق مشروعها الخاص بالاستيطان لقطع الطريق على إمكانية انسحابها من الأراضي المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية.

 وقال الغول بأن تجاهل الكيان الصهيوني لقرارات الأمم المتحدة واستهتاره بها جاء بسبب عجز المجتمع الدولي في محاسبة "إسرائيل" وفي ظل عجز وضعف الحالة العربية على مواجهة هذه السياسة الصهيونية.

وأشار إلى أن كل هذه الممارسات والسياسات الصهيونية تُنفذ في ظل تغطية رسمية من قبل الإدارة الأمريكية مما يتطلب قطع الأوهام بأن يكون هناك دور أمريكي يمكن أن يؤدي لوقف سياسة الاستيطان.

وأوضح الغول بأن أحد السبل المطلوبة فلسطينياً للمواجهة هو مغادرة المسار التفاوضي الذي اُعتمد منذ أوسلو حتى هذه اللحظة، مؤكداً على أن ما يسمى بعملية السلام مع العدو الصهيوني لن تؤدي في المحصلة إلَا إلى مزيد من التوسع الصهيوني في الأراضي الفلسطينية.

وطالب الغول بضرورة إعادة صياغة الاستراتيجية الوطنية الفلسطينية بطريقة مختلفة تعيد النظر في التعامل مع الكيان الصهيوني انطلاقاً من كونه عدواً للشعب الفلسطيني وعدواً للأمة العربية، وضرورة مواجهته بكل أشكال ووسائل النضال.

وجدد التأكيد على ضرورة البناء على ما جرى في اجتماع اللجنة التحضيرية في بيروت وعقد جلسة المجلس الوطني التوحيدي وفق الاتفاقيات الموقعة من أجل استعادة الوحدة الوطنية.

كما دعا الغول اعتماد سياسة منسقة ومتواصلة تلاحق "إسرائيل" في محكمة الجنايات الدولية وفي كل المحافل الدولية بحيث يتكامل الجهد السياسي والدبلوماسي مع الجهد الميداني على طريق إنهاء الاحتلال، وعلى طريق تأمين العودة والحرية والاستقلال لشعبنا.

 

التعليقات

تعليقك على الموضوع