لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

الطاهر يدعو إلى التحرك الفاعل سياسياً واجتماعياً تضامناً مع الأسرى المُضربين

فلسطين - الجبهة الشعبية

أقامت سفارة دولة فلسطين في تونس لقاءً مع الجالية الفلسطينية وعدد من الأحزاب التونسية الشقيقة بمناسبة إضراب الأسرى الصامدين في سجون الاحتلال وتحدث في اللقاء د. ماهر الطاهر عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول دائرة العلاقات السياسية والأخ محمد بركة رئيس هيئة المتابعة بالمناطق المحتلة عام 1948 وسفير دولة فلسطين في العاصمة التونسية السيد هايل الفاهوم وأسامة القواسمة من حركة فتح.

وبعث المتحدثون  بتحية إلى الأسرى الصامدين ف

أقامت سفارة دولة فلسطين في تونس لقاءً مع الجالية الفلسطينية وعدد من الأحزاب التونسية الشقيقة بمناسبة إضراب الأسرى الصامدين في سجون الاحتلال وتحدث في اللقاء د. ماهر الطاهر عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول دائرة العلاقات السياسية والأخ محمد بركة رئيس هيئة المتابعة بالمناطق المحتلة عام 1948 وسفير دولة فلسطين في العاصمة التونسية السيد هايل الفاهوم وأسامة القواسمة من حركة فتح.

وبعث المتحدثون  بتحية إلى الأسرى الصامدين في سجون الاحتلال، فيما أكد د. ماهر على أهمية هذا الإضراب الكبير وأهمية استمراره نحو انتفاضة فلسطينية شاملة ودعا القوى والأحزاب العربية في تونس الشقيقة وكل البلدان العربية إلى التحرك الفاعل على مختلف المستويات السياسية والاجتماعية تضامناً مع الأسرى.

وأكد على أهمية وحدة الحركة الأسيرة في السجون الصهيونية، كما تحدث عن تطورات الوضع السياسي على الصعيدين الفلسطيني والعربي ودعا إلى الوحدة الوطنية الفلسطينية والتمسك بخيار المقاومة من أجل استرجاع حقوق الشعب الفلسطيني، ووجه التحية لأهلنا الصامدين في الأرض المحتلة عام 1948 وحيَّ الأسرى الصامدين وعلى رأسهم الرفيق المناضل أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والأخ مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح.

كذلك كان قد التقى د. ماهر مع الأخت مباركة البراهمي عضوة البرلمان التونسي وجرى البحث حول تطورات الوضع على الصعيدين الفلسطيني والعربي وأهمية التحرك الفاعل من الأحزاب التونسية للتضامن مع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال. 

ي سجون الاحتلال، فيما أكد د. ماهر على أهمية هذا الإضراب الكبير وأهمية استمراره نحو انتفاضة فلسطينية شاملة ودعا القوى والأحزاب العربية في تونس الشقيقة وكل البلدان العربية إلى التحرك الفاعل على مختلف المستويات السياسية والاجتماعية تضامناً مع الأسرى.

وأكد على أهمية وحدة الحركة الأسيرة في السجون الصهيونية، كما تحدث عن تطورات الوضع السياسي على الصعيدين الفلسطيني والعربي ودعا إلى الوحدة الوطنية الفلسطينية والتمسك بخيار المقاومة من أجل استرجاع حقوق الشعب الفلسطيني، ووجه التحية لأهلنا الصامدين في الأرض المحتلة عام 1948 وحيَّ الأسرى الصامدين وعلى رأسهم الرفيق المناضل أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والأخ مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح.

كذلك كان قد التقى د. ماهر مع الأخت مباركة البراهمي عضوة البرلمان التونسي وجرى البحث حول تطورات الوضع على الصعيدين الفلسطيني والعربي وأهمية التحرك الفاعل من الأحزاب التونسية للتضامن مع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال. 

التعليقات