لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

الجبهة الشعبية: نقف خلف قائدنا والحركة الأسيرة في معركتهم البطولية

تصريح صحفي

الجبهة الشعبية: نقف خلف قائدنا والحركة الأسيرة في معركتهم البطولية

ثمنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الصمود الأسطوري والموقف الثوري لأمينها العام الرفيق أحمد سعدات والذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام، والذي يقدم مجدداً نموذجاً صلباً ووحدوياً حتى في أصعب الظروف.

 وأكدت الجبهة وقوفها مع قائدها وقيادة الإضراب والحركة الأسيرة في معركة الحرية والكرامة التي تخوضها من أجل تحقيق المطالب الجماعية العادلة، مشيرة أن محاولات الاحتلال إجهاض الإضراب من خلال فرض عقوبات جماعية بحق الأسرى المضربين، وإرهاقهم والنيل من عزيمتهم لن تحقق مرادها، وأنها ستزيدهم إصراراً على الاستمرار في هذه المعركة.

وأشادت الجبهة بروح الوحدة الوطنية التي عكسها الرفيق الأمين العام أحمد سعدات أثناء زيارة المحامي له اليوم، وثقته برفاقه من قادة الإضراب وعلى رأسهم القائد مروان البرغوثي، وتأكيده على مواجهة الحيل الصهيونية المستهلكة والبائسة الهادفة لكسر معنويات الأسرى وصمودهم، والحذر من الألاعيب والإشاعات التي تسوقها جهات عديدة ومن بينها الاحتلال من أجل وقف الإضراب.

وحذرت الجبهة من محاولات بعض الجهات الالتفاف على الإضراب وفتح قنوات حوار خارجية مع الاحتلال، مؤكدة على موقف قيادة الإضراب والحركة الأسيرة التي عبرت عنه مراراً وتكراراً بأنها الجهة الوحيدة المخولة بالتعامل مع الإضراب.

وطالبت الجبهة منظمة الصليب الأحمر الدولية بالقيام بمسئولياتها الإنسانية الملقاة على عاتقها في متابعة أوضاع الأسرى خاصة المضربين وعدم الاصطفاف بجانب الاحتلال ضد الأسرى وحقوقهم، لافتة أن هذه المنظمة قد تخلت عن دورها المطلوب.

وأكدت الجبهة  أنها دعت كافة فروعها ومنظماتها في الأرض المحتلة والشتات إلى اعتبار معركة الأسرى هي الأولوية رقم واحد حتى تحقيق النصر.

 وختمت الجبهة بيانها بضرورة استمرار حالة الحراك الشعبي والوطني على كافة الصعد دعماً وإسناداً لقضية الأسرى ومعركة الكرامة، داعية في ذكرى النكبة وتهجير شعبنا الفلسطيني إلى اعتبار كافة المسيرات والفعاليات تحت شعار " العودة والحرية".

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الاعلام المركزي

14/5/2017

التعليقات