​جبهة العمل النقابي التقدمية تنعي شهيد العمل الصياد محمد ماجد بكر

​جبهة العمل النقابي التقدمية

تنعي شهيد العمل الصياد محمد ماجد بكر

تنعي جبهة العمل النقابي الصياد محمد ماجد بكر والذي استشهد اليوم الاثنين بتاريخ 15 \5 \2017 بعد تعرض قاربه لنيران البحرية الاسرائيلية ليلة الأمس أثناء ممارسته عمله وأقربائه في مهنة الصيد , وكانت قوات بحرية الاحتلال اعتقلت بكر وهو مصاب مع اثنين من الصيادين من نفس عائلته قبالة ساحل بحر السودانية شمال مدينة غزة.

وتتقدم جبهة العمل لعائلة الشهيد ورفاقه وزملائه ولشعبنا الفلسطيني عامة بخالص التعازي بالشهيد مطالبين المجتمع الدولي والاتحادات والنقابات العمالية ولكافة الأحرار والاصدقاء بالعالم للتدخل العاجل لحماية الصيادين وحقهم في ممارسة عملهم بحرية والحصول على قوت يومهم ولقمة عيشهم بأمن وامان وكرامة ووقف انتهاكات الاحتلال وزوارقه الحربية للاتفاقات والمواثيق الدولية وخاصة اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 188 لعام 2007بشأن العمل في قطاع صيد الأسماك، والاتفاقية رقم 134 بشان الحماية في العمل بالبحارة واتفاقيات حقوق الانسان كافة والتي تضمن حماية حقوق الصيادين والعمال في ممارسة عملهم بحرية وأمن دون تعرضهم للأذى أو الملاحقة .

ان تكرار استهداف مراكب الصيادين من قبل البارجات والآلات الحربية الاسرائيلية والتعرض للصيادين بالقتل والاعتقال هو انتهاك فاضح للقانون الدولي الانساني وخاصة اتفاقية جنيف والعهدين الدوليين للحقوق, وهو ما يستدعي من السلطة الوطنية ومؤسسات حقوق الانسان ملاحقة دولة الاحتلال ومعاقبة قادته على جرائمه بحق ابناء شعبنا وخاصة الصيادين باعتبارها جرائم حرب تستحق المحاسبة .

المجد للشهيد محمد بكر ولكافة شهداء شعبنا

الحرية لأسرانا البواسل

جبهة العمل النقابي

التعليقات

تعليقك على الموضوع