اعتقالات في مختلف مدن الضفة.. واشتباك مسلح في مخيم جنين

فلسطين - وكالات

واصلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر اليوم الأربعاء، حملة المداهمات الواسعة التي تشنها بشكلٍ يومي في مختلف مناطق الضفة المحتلة.

وداهمت دوريات الاحتلال منزل الشهيد محمد شحادة في واد معالي في مدينة بيت لحم، حيث عاثت فيه خرابًا، فيما اعتقلت الشاب ريان إياد حمامرة، بعد اقتحام منزله في بلدة حوسان غرب بيت لحم.

وفي بلدة الكركفة قرب بيت لحم، اقتحم جيش الاحتلال بعض المناطق واعتقل الشاب معتز خضر العمور (19 عامًا)، كما اندلعت مواجهاتٌ بين القوات والشبان، قبل الانسحاب.

كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من بلدة تقوع قرب بيت لحم، وهم: عاسف ريان  العمور، والشقيقين معتز ومحمد العمور.

وفي بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر قصي شاهر سليم، بعد مداهمة البلدة.

كما اعتقلت الشاب احمد الجنازرة من مخيم العروب شمال الخليل، والشاب صهيب عبد الحميد أبو جارور، من بلدة بني  نعيم قضاء الخليل.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة الظاهرية قضاء الخليل،  ومنطقة تياسير في مدينة طوباس ونفذت بحملة تفتيش للمنازل فيها.

هذا وشهد مخيم جنين اقتحامًا لدورياتٍ من جيش الاحتلال، فيما تصدى مقاومون مسلحون للقوات المقتحمة بإطلاق النار، حيث خاضوا اشتباكًا مسلحًا، دون ورود تفاصيل كاملة حول الأمر.

وفي سياقٍ متصل، أغلقت مجموعات الشبان الفلسطينية، طرق مدينة رام الله، والطريق الواصل بين رام الله وبيرزيت، لدعم الأسرى المضربين عن الطعام.

وأطلقت قوات الاحتلال النيران تجاه شاحنة فلسطينية، عقب الاشتباه بمحاولة سائقها تنفيذ عملية دهس على  حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، في وقتٍ مبكر من الليلة الماضية.

كما أصيب مستوطن صهيوني بعد استهداف مركبته بالحجارة قرب بلدة حوسان غربي بيت لحم، فيما قالت المواقع العبرية أن ثلاثة آخرين أصيبوا بعمليات رشق الحجارة بالضفة، الليلة الماضية.

التعليقات

تعليقك على الموضوع