حملة اعتقالات واسعة بالضفة.. وهدم خيمة الأسرى في سلواد

فلسطين - وكالات

شنت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر اليوم الخميس، حملة مداهماتٍ لمناطق متفرقة بالضفة المحتلة، اعتقلت خلالها مجموعة من الشبان، فيما وقعت مواجهاتٌ بمناطق أخرى.

واستهدف الشبان قوات الاحتلال بالزجاجات الحارقة خلال مواجهاتٍ عنيفة، اندلعت فجر اليوم بمدينة طوباس، عقب اقتحامها.

واعتقلت قوات الاحتلال الشابين فادي فتحي ابو الحمص، ومحمود اديب ابو  الحمص، بعد اقتحام منزليهما في قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة.

كما اعتقلت الشابين شعيب احمد عودة عسك، ومحمد خليل طالب العمري ، بعد اقتحامها لقرية حزما شمال شرق القدس المحتلة.

 إضافةً لاعتقالها الشاب حمودة حوشية من مخيم شعفاط ، شمال شرق القدس المحتلة، وسلمت شقيقه داود بلاغا لمقابلة مخابراتها، واعتقلت الشاب محمد أبو راشد من المخيم أيضًا.

واقتحمت قوات الاحتلال  بلدة سلواد قرب رام الله، حيث هدمت خيمة التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، قبل انسحابها من البلدة.

وأفادت مصادرٌ محلية، أنّ القوات اعتقلت عددًا من المواطنين من بلدة سلواد.

وفي مدينة الخليل، اعتقل جيش الاحتلال والد الشهيد عامر أبو عيشة، بعد ان داهمت منزله،الواقع في منطقة  دائرة السير في مدينة الخليل.

كما اقتحمت منزل الشهيد مصطفى البرادعية في مخيم العروب شمال الخليل، وقامت بتفتيشه وتخريب محتوياته، ومنزل الأسير حاتم الجمل بالمدينة.

وفي بيت لحم، شنت قوات الاحتلال حملةً واسعة، اقتحمت خلالها عدة مناطق وأحياء. وداهمت منزلًا لعائلة اليمني في شارع الصف، كما اقتحمت ورشة حدادة في الشارع نفسه.

وسلمت قوات الاحتلال الشاب مراد عصيدة من قرية تل جنوب مدينة نابلس بلاغا لمقابلة مخابراتها.

 هذا وقامت قوات الاحتلال بتوزيع بيانات تهديد للمواطنين في بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة، فجر اليوم.

وفي سياقٍ متصل، أشعل الشبان الاطارات المطاطية، وأغلقوا الطريق بين سلفيت ورام الله، فجر اليوم، دعماً لإضراب الأسرى المتواصل لليوم 32.

التعليقات

تعليقك على الموضوع