الشعبية في محافظة شمال غزة تنظم أمسية ثقافية وفنية بعنوان " اقتصدوا بكل شيء الا الثقافة .. الثقافة زاد الثوريين "

محافظة شمال غزة - المكتب الإعلامي فرع غزة

 

 نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة الشمال أمسية ثقافية وفنية بعنوان " اقتصدوا بكل شيء إلا الثقافة .. الثقافة زاد الثوريين "  بمشاركة واسعة من قيادة وأعضاء وكوادر الجبهة وعدد من أعضاء اللجنة المركزية .

 جاءت  تلك الأمسية لتعزيز أواصر العلاقات الرفاقية ونوعاً من النشاط الثقافي والترفيهي للرفاق حيث افتتح الأمسية عريفي الحفل الرفيق عمر تايه والرفيقة تغريد العمور مرحبين بالحضور داعين إياهم للوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء تلاه السلام الوطني الفلسطيني.

 

من جانبه أكد عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة ومسئول المحافظة الرفيق إبراهيم السلطان على أهمية تنظيم هذه الأنشطة الثقافية والترفيهية، لما لها من دور  في تعزيز معنى المفهوم الثقافي والتمسك به لدى جموع الرفاق،لافتاً إلى أن الجبهة بشكل عام تحرص من خلال أنشطتها الثقافية المتنوعة لبناء الشخصية الجبهاوية الثورية .


بدورها رحبت مسئولة لجنة المرأة في المحافظة الرفيقة روحية الشرافي بالحضور على مشاركتهم، وأبرقت بالتحية لأرواح الشهداء العظام، مؤكدة على أهمية الثقافة ودورها في صقل شخصية الإنسان والتأثير في سلوكه، والذي ينعكس على الحزب والمجتمع، معاهدة الحضور على الاستمرار بالأنشطة الثقافية وتنميتها لدى جمع الرفاق من خلال البرامج المتنوعة .


كما تم تزيين  الصالة برايات الجبهة وصور الشهداء القادة، وتخلل الأمسية فقرات من المسابقة الثقافية والأغاني الثورية الجبهاوية والزجل الشعبي والدبكة الشعبية.



IMG_6607

IMG_6431

IMG_6601

IMG_6556

IMG_6534

IMG_6544

IMG_6514

IMG_6495

IMG_6438

IMG_6414

IMG_6410

IMG_6393

DSC_0009

التعليقات

تعليقك على الموضوع