لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

على شرف ذكرى استشهاد الأديب غسان كنفاني

جبهة العمل الطلابي تطلق حملة #تواصل_وعطاء لزيارة آلاف الطلبة الجامعيين و"شتات" يؤكد ملتزمون تجاه الطلبة.

قطاع غزة - جبهة العمل الطلابي التقدمية

إحياءً لذكرى استشهاد الأديب والكاتب الفلسطيني الشهيد غسان كنفاني، أطلقت جبهة العمل الطلابي التقدمية الإطار الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حملة #تواصل_وعطاء الهادفة لتعزيز التفاعل المباشر مع طلبة الجامعات بقطاع غزة وعائلاتهم، حيث تستهدف الحملة زيارة الآلاف من الطلاب والطالبات الملتزمين بالجامعات الفلسطينية بالقطاع.

هذا ومن جانبه أكد سكرتير جبهة العمل الطلابي التقدمية بجامعات قطاع غزة، الرفيق محمود أبو شتات أن هذه الحملة تأتي في إطار الإطلالة المباشرة من جبهة العمل على الطلبة و ظروفهم المعيشية و زيادة التواصل والتفاعل معهم و إلتزاماً من جبهة العمل تجاه زملائهم الطلبة واحتياجاتهم وإحياءً  لذكرى استشهاد الأديب غسان كنفاني الذي وضعت جبهة العمل جملته الشهيرة (لك شيء في هذا العالم، فقم) من إرثه الأدبي العميق على الهدايا الموزعة على الطلبة تحثهم على التحرك والتفاعل في إطار الحركة الطلابية الفلسطينية.

وأوضح شتات أن الحملة تأتي أيضاً في إطار التجهيز لبداية العام الدراسي الجديد وإعداد جبهة العمل لخطة متكاملة تشمل مجموعة كبيرة من الفعاليات الخدماتية والنقابية التي تسعى للارتقاء بالواقع الطلابي في جامعات القطاع والتخفيف من الأعباء الملقاة على عاتقهم وترهق أولياء أمورهم في ظل تردي الأوضاع المعيشية بغزة واشتداد الحصار الظالم المفروض عليهم، وسط تجاهل واضح من إدارات الجامعات لهذا الواقع واستمرارها في أخذ إجراءات تُصعب الحياة الجامعية على الطالب.

وجدد سكرتير جبهة العمل بالقطاع التزام الإطار الطلابي للجبهة التام باتجاه قضايا الطلبة والتصدي بكل قوة لكل القرارات المجحفة التي قد تٌقدم عليها إدارات الجامعات في القطاع والعمل الجاد لتسهيل الحياة الجامعية، داعياً كل القوى الوطنية والإسلامية للضغط بقوة على طرفي الانقسام للوصول لانتخابات اتحادات مجالس الطلبة وفق مبدأ التمثيل النسبي الكامل المتوافق عليه وطنياً.

التعليقات