الشعبية تنعي رفيقها ابن مخيم الدهيشة بطل المواجهات براء حمامدة

بيان نعي

 الشعبية تنعي رفيقها ابن مخيم الدهيشة بطل المواجهات براء حمامدة

 تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا رفيقها البطل/ براء إسماعيل حمامدة، 18 عاماً والذي ارتقى صباح اليوم شهيداً أثناء تصديه لاقتحام قوات الاحتلال مخيم الدهيشة.

تفقد اليوم مدينة بيت لحم ومخيم الدهيشة أحد أبطالها الميامين الشجعان والذي رغم صغر سنه أقض مضاجع الاحتلال أثناء خوضه ورفاقه الاشتباكات مع جنود الاحتلال على مداخل مدينة بيت لحم وأثناء اقتحامهم لمخيم الدهيشة أكثر من مرة، حيث قام الاحتلال على اثر ذلك باعتقاله أكثر من مرة، وقد تعرض للإصابة مرات عديدة أثناء خوضه المواجهات.

وتتوجه الجبهة إلى عائلة الشهيد ورفاق دربه في مخيم الدهيشة بخالص العزاء، وتعاهده وكل الشهداء بمواصلة درب المقاومة حتى تحقيق حلم شعبنا في العودة والتحرير الكامل لوطننا فلسطين .

يرتقي اليوم الرفيق البطل براء شهيداً تزامناً مع شن الاحتلال الصهيوني المجرم حملة اعتقالات مسعورة بحق كوادر الجبهة الشعبية في مخيم الدهيشة وقرية دير أبو مشعل وفي أكثر من بقعة في الضفة المحتلة وفي ظل استهداف متواصل لقياداتها، وفي الوقت الذي تشهد فيه باحات المسجد الأقصى عملية نوعية جريئة ضد جنود الاحتلال، مما يؤكد على أن شعلة المقاومة ستبقى ملتهبة ومضيئة ولن تستطع إجراءات الاحتلال من قتل واعتقال وهدم بيوت ومصادرة أراضي واستهداف كادرات المقاومة أن تطفئها.

المجد للشهداء وإننا حتماً لمنتصرون

 الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

14/7/2017

 

التعليقات

تعليقك على الموضوع