لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

الشعبية: سياسة هدم البيوت تؤكد فشل الاحتلال الذريع في مواجهة الانتفاضة وضرباتها النوعية

تصريح صحفي

الشعبية: سياسة هدم البيوت تؤكد فشل الاحتلال الذريع في مواجهة الانتفاضة وضرباتها النوعية

وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قيام الاحتلال بهدم منزلي اثنين من منفذي عملية وعد البراق البطولية واغلاق ثالث في قرية دير أبومشعل، وهدم منزل منفذ عملية الدهس البطولية في عوفر بقرية سلواد وصفتها بأنها سياسة جبانة تؤكد الفشل الذريع للاحتلال في مواجهة الانتفاضة وضرباتها النوعية.

واعتبرت الجبهة أن التجربة أكدت فشل هذه السياسة البائسة والتي لم تحقق أهدافها، بل شكّلت دافعاً وإصراراً لشعبنا وشباب الانتفاضة على مواجهة الاحتلال ومواصلة المقاومة وتنفيذ المزيد من العمليات البطولية الجريئة التي كسرت المنظومة الأمنية الصهيونية في أكثر من موقع خاصة في القدس.

وطالبت الجبهة جماهير شعبنا بتعزيز حالة الالتفاف الشعبي والاحتضان للعائلات التي دُمرت واغلقت منازلها أو التي تنتظر هدم منازلها، بما فيها جمع التبرعات لإعادة بناء المنازل مرة أخرى وبما يساهم في التخفيف من معاناتهم.

وطالبت الجبهة الجهات الرسمية المسؤولة والمنظمات الأهلية بضرورة توثيق هذه السياسة الاجرامية ونقلها إلى المؤسسات الدولية باعتبارها سياسة تندرج في سياق جرائم الحرب وسياسات العقاب الجماعي والتي  تخالف قرار مجلس الأمن رقم 1544 الصادر في عام 2004، واتفاقية جنيف الرابعة الصادرة عام 1949 والمادة السابعة عشر من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والتي تحرم تدمير الممتلكات.

وختمت الجبهة مؤكدة على أن شعبنا سيواصل نضاله الحثيث من أجل نيل حقوقه الوطنية الثابتة رغم عظمة التحديات وإجراءات الاحتلال وإرهابه المتواصل ضد شعبنا.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

10/8/2017

التعليقات

تعليقك على الموضوع