لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

القائد سعدات ومنظمة فرع السجون تهنئ الرفيق سامر الأفندي بتنسمه عبق الحرية

فلسطين - مركز حنظلة للأسرى والمحررين

تقدم الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق أحمد سعدات، ومنظمة فرع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال، بخالص التهنئة للرفيق/ سامر ابراهيم الأفندي على تنسمه عبق الحرية، بعد قضائه 14  عاماً في سجون الاحتلال.

والأسير الأفندي من مخيم الدهيشة ولد بتاريخ 5 أكتوبر عام 1984 نشأ وتشكّل وعيه الاول وشارك بالفعل والنضال سوياّ الى جانب رفاقه انتمى للجبهة مبكراً، وتعرّض للاعتقال بتاريخ 11إبريل عام 2004 وحكم عليه بالسجن 13 عاماً و شارك خلال تجربته الاعتقالية بالخطوات النضالية المختلفة عمل باطار منظمات فرع السجون الحزبية رفيقنا مقدام ويمتلك قدرات واستعدادية عالية.

ونظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حفل استقبال للاسير الافندي شارك فيه حشد كبير من المواطنين الذين استقبلوه عند معبر الظاهرية جنوب الخليل وانطلقوا برفقته بعد اخلاء سبيله في موكب سار باتجاه بيت لحم وصولا الى منزل عائلة الاسير في مخيم الدهيشة.

والقى ممثل عن الجبهة الشعبية كلمة رحب فيها بالاسير المحرر وقدم له التهاني ولعائلته بمناسبة الافراج عنه متمنيا الافراج عن كافة الاسرى والاسيرات من سجون الاحتلال.

واشار الى ان ما يواجهه الاسرى من ظروف قمعية وممارسات عنصرية من قبل مصلحة السجون لكسر ارادتهم مؤكدا على "ضرورة العمل من كل فراد من ابناء شعبنا للوقوف خلفهم ونصرتهم في مقارعة هذا السجان البغيض، فهزيمته لا يمكن ان تتم الا بموقف جماعي واحد، وان الوحدة الوطنية تمثل صمام الامان والسلاح الوطني المضمون للانتصار حتى الحرية والاستقلال".

التعليقات