لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

الراس يطالب بالنزول للساحات العامة دعماً لخطوات المصالحة ولقطع الطريق أمام محاولات تصفية قضيتنا

قطاع غزة - الجبهة الشعبية

طالب عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين محمود الراس جماهير شعبنا وجميع قطاعاته الوطنية والشعبية بالنزول للساحات العامة في غزة ورام الله من الساعات الأولى لانطلاق جولات الحوار وحتى الخطوة الأخيرة لإنهاء الانقسام، وذلك دعماً لخطوات المصالحة وللضغط من أجل إنجازها، ورفضاً لأي مقايضات أو محاولات تعطّيل مسار المصالحة، ولقطع الطريق على أي مخططات تهدد ثوابته وحقوقه الوطنية والمدنية.

وقال الراس في تصريح صحفي: " شعبنا ينتظر من المتحاورين في القاهرة  اعتذاراً واضحاً وصريحاً عن سنوات الانقسام  والرماد، وخطوات عملية تعيد بناء الوحدة الوطنية لشعبنا على أسس برامجية وطنية جامعة بعيدة عن الفئوية والحزبية المقيتة وموحدة تعيد بناء ودمقرطة وإصلاح مؤسساته الوطنية وفي مقدمتها إطاره الجامع منظمة التحرير الفلسطينية على أسس وطنية ديمقراطية تضمن الشراكة في تحمّل المسئوليات وتضع حداً لسياسات التفرد  والهيمنة، وتمسح آثار الانقسام ومخلفاته البغيضة، وتضمن تمثيل الكل الفلسطيني  بالاختيار الشعبي المباشر وفق مبدأ التمثيل النسبي الكامل والتوافق الوطني  بالأماكن التي يتعذر بها ذلك، وتطلق طاقات شعبنا في مواجهة العدو الصهيوني ومخططاته  التصفوية".

وأكد الراس أن شعبنا اليوم لن يقبل بإغراقه مجدداً بالتفاصيل والاستدراكات، كما سيقاوم أصحاب المصالح وجماعات النفوذ التي ستعمل على الارتداد به لمربع الحوارات التسكينية، وسيواجه المعطلين بكل عنفوان ديمقراطي وكل من يحاول مقايضة المصالحة بمشاريع تصفوية خدماً لأهدافه الخاصة أو نهجه المرفوض، مضيفاً أن شعبنا لن يسمح بأخذ أبناء شعبنا رهينة لمصالح خاصة أو نهج سياسي مدمر ثبته فشله على مدار 24 عاماً.

كما رفض الراس المساس بسلاح المقاومة سواء محاولات مقايضته بإنجاز المصالحة أو باستخدامه للوصول للسلطة، معتبراً أن ربط المصالحة بوحدانية السلاح وشعبنا يتعرض للعدوان على مدار الساعة، كما احتكار قرار السلم والحرب بيد حزب أو جماعة محددة لا يعدو سوى هذيان ذهني يعاني منه البعض، لن يتسامح معه شعبنا ليتركه يهدد مسار المصالحة ومشروع التحرر الوطني.

ودعا الراس جماهير شعبنا في قطاع غزة إلى المشاركة في خيمة الاعتصام التي تقيمها الجبهة الشعبية صباح غد الثلاثاء في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة دعماً وإسناداً للمصالحة.

 

التعليقات