لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

وفد قيادي من الشعبية في غزة يلتقي وفداً سويسرياً لبحث موضوع المصالحة

قطاع غزة - المكتب الإعلامي فرع غزة

 

 

 

التقى مساء أمس وفد قيادي من الجبهة الشعبية برئاسة عضو المكتب السياسي مسئول فرعها في قطاع غزة جميل مزهر وفد سويسري ضم كل من السيد  رولاند مبعوث الحكومة السويسرية بالشرق الأوسط، والسيد جوليان السفير السويسري لدى السلطة، وذلك للتباحث حول آخر مستجدات المصالحة.

وعبّر مزهر عن شكره لاهتمام سويسرا بالقضية الفلسطينية والمصالحة، داعياً إياها للعب دور أكبر في إنهاء الحصار المفروض على القطاع، خصوصاً وأن معاناة شعبنا من الاحتلال والحصار والانقسام فاقمت الأوضاع المعيشية في القطاع.

وطالب مزهر سويسرا بضرورة الاستمرار في المساعدة للوصول إلى حلول جدية وفقاً لما تم الاتفاق عليه وطنياً.

واعتبر مزهر بأن ما جرى بالمصالحة خطوة مهمة، إلا أنها تواجه عقبات عديدة قد تعيق مسيرتها، في ظل وجود حسابات خاصة لها بعد سياسي تعيق المصالحة، لافتاً أن التصريحات غير المسئولة عن سلاح المقاومة هي أحد العقبات الرئيسية التي تهدد المصالحة.

وأشار مزهر بأن الجبهة ستقدم بحوار القاهرة رؤية تتضمن حلولاً بناءة لهذه القضايا تنسجم مع ثوابت وروح الاتفاقات الوطنية، مطالباً بضرورة وضع آليات لتطبيق اتفاق 2011 على أساس الشراكة الوطنية لتحمّل عبء النضال والمواجهة وعبء إدارة البلاد.

ودعا مزهر لضرورة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية صاحبة القرار حتى تتحمّل مسئولياتها الكاملة، مشدداً على ضرورة أن تكون العقيدة الأمنية لأجهزة الأمن الفلسطينية عقيدة وطنية بعيداً عن الالتزامات السياسية والأمنية والاقتصادية لاتفاقية أوسلو، وأهمية إجراء انتخابات للمجلس الوطني وفق التمثيل النسبي الكامل.

من جانبه، أكد الوفد السويسري أنه سيواصل جهده مع جميع الأطراف بما فيها مصر راعية المصالحة، وأبدوا استعدادهم للمشاركة والمساعدة في إنجاز المصالحة في حال طلُب منها ذلك من قبل الجهات الرسمية في رام الله، وكذلك الشقيقة مصر.

 

التعليقات