لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل الأسير المحرر محمد أبو سعدة " أبو حسين"

قطاع غزة - المكتب الإعلامي فرع غزة

 

بيان نعي

 صادر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

 

الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل الأسير المحرر محمد أبو سعدة " أبو حسين"

 

ينعي الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات باسم رفاقه في المكتب السياسي واللجنة المركزية وعموم الرفاق في الوطن والشتات الرفيق المناضل الأسير المحرر ( محمد حسين محمد أبو سعدة) "أبوحسين" 67 عاماً، والذي غيبه الموت بعد حياة نضالية سخرها في خدمة الوطن والجبهة.

وتتقدم الجبهة من أبناء وأخوة وزوجة الرفيق المناضل وعائلة أبو سعدة المناضلة بخالص العزاء برحيل هذا الرفيق المناضل الصلب الذي لم يبخل بعطائه وتضحياته انتصاراً لعدالة قضية فلسطين.

الرفيق المناضل الراحل من مواليد مدينة يافا المحتلة بتاريخ 15/1/1951، وانخرط في العمل الفدائي مبكراً في الأردن من خلال التحاقه بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وخاض ورفاقه العديد من العمليات الجريئة ضد الاحتلال انطلاقاً من الأردن ولبنان، وقد كان ضمن دورية فدائية انطلقت من لبنان لتنفيذ عملية بالأراضي المحتلة وقد أصيب أثناء الاشتباك فيها.

اعتقل من قبل الاحتلال الصهيوني بتاريخ 21/4/1970 وحكُم عليه بالسجن المؤبد، إلى أن تم الإفراج عنه في صفقة التبادل عام 1985، وبعد الإفراج عنه واصل نضاله حتى اعتقل مرة أخرى إدارياً في الانتفاضة الكبرى عام 1987 وبعدها واصل مقاومته وجهوده الحثيثة في الدفاع عن أبناء شعبنا وخصوصاً في مدينة خان يونس.

وتعاهد الجبهة رفيقها الراحل وكل شهداء شعبنا وأسراه البواسل على مواصلة درب المقاومة حتى تحرير فلسطين من النهر إلى البحر.

المجد للشهداء وإننا حتماً لمنتصرون

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

قطاع غزة

7/1/2018

 

التعليقات