الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تنعي رفيقها المناضل محمد العجرمي " أبو غسان"

بيان نعي

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تنعي رفيقها المناضل محمد العجرمي " أبو غسان"

تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ببالغ الحزن والأسى رفيقها المناضل التاريخي، محمد مصطفى درويش العجرمي " أبو غسان"، الذي رحل صباح اليوم في قطاع غزة، بعد مسيرة حافلة بالعطاء والتضحيات خاض خلالها معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية، وقدّم كل ما يملك من جهد وخبرات في سبيل انتصار الثورة، وتحقيق تطلعات شعبنا بالانتصار على الاحتلال.

والجبهة وهي تودّع رفيقها أبو غسان العجرمي، تتوجه إلى عائلته ورفاقه بخالص العزاء، وتعاهده الاستمرار في حمل الراية والمضي على درب المقاومة والنضال من أجل تحقيق أهداف شعبنا بالعودة وتقرير المصير .

نبذة عن حياة الرفيق

-          ولد الرفيق محمد مصطفى درويش العجرمي عام 1946.

-          انتمى إلى حركة القوميين العرب عام 1960 وهو في مرحلة الدراسة الثانوية في قطاع غزة.

-         التحق بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ تأسيسها في قطاع غزة.

-          انخرط في العمل مع طلائع المقاومة الشعبية ذراع حركة القوميين العرب بعد احتلال القطاع عام 1967.

-          شارك في معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية في الأردن عام 1970 وأصيب على اثرها إصابات بالغة.

-          شارك في عدة عمليات عسكرية وعمل في إطار العمل الخارجي للجبهة الشعبية مع الرفيق وديع حداد .

-          انتخب في المؤتمر الوطني الثالث عام 1972 عضواً للجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية.

-          شغل عضوية قيادة الأرض المحتلة عام 1973.

-      في عام 1983 شغل موقع ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في ليبيا حتى عودته إلى أرض الوطن عام 2001.

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الاعلام المركزي

6/2/2018

التعليقات