لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

نائب تونسي يُمزّق العلم الصهيوني احتجاجًا على المماطلة في سن قانون يُجرّم التطبيع

تونس - وكالات

مزّق النائب عن "الجبهة الشعبية" في تونس، عمار عمروسية، اليوم الثلاثاء، علم الكيان الصهيوني خلال جلسة لمجلس النواب، احتجاجًا على تأجيل النظر في مشروع قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وقال عمروسية خلال الجلسة، أن ما وقع يوم الجمعة الماضي في لجنة الحقوق والحريات "فضيحة من العيار الثقيل"، مُعتبرُا خلال تمزيقه للعلم الصهيوني أنه "حتى أشرف القضايا، وهي القضية الفلسطينية، تمت المتاجرة بها".

وأكّد عمروسية أن "جميع محافظات تونس من الشمال إلى الجنوب قدمت شهداء للقضية الفلسطينية"، مُتهمًا رئيس البرلمان، محمد الناصر، والائتلاف الحاكم بـ"العمالة والعار والخزي" لعدم تمرير قانون تجريم التطبيع.

وتابع: "إذا كان التمسك بعدم تمرير القانون بهدف البقاء في الحكم فأقول لكم أنتم عملاء.. وسأبقى شوكة في حلوقكم".

وختم حديثه بالقول: "عاشت فلسطين، تعيش الثورة في فلسطين، العزة والكرامة لتونس وللأمة العربية، الخزي والعار لكم...". 

يُشار إلى أن لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية بالبرلمان التونسي كانت قد قررت، نهاية الأسبوع الماضي، تأجيل مناقشات قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني، والانكباب على القوانين التي طلب رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، استعجال النظر فيها.

واعتبر نواب "الجبهة الشعبية" أن التصويت الحاصل على تأجيل قانون تجريم التطبيع "انتكاسة في مشوار دفاع تونس عن القضية الفلسطينية، ورضوخًا سافرًا للوبيات الكيان الصهيوني التي تتربص بأمن تونس وسيادتها".

وشهدت مناقشة القانون خلافًا حادًا سرعان ما تطور إلى شجار وتبادل للتهم بين الفريق البرلماني الحاكم، والمعارضة أصحاب المبادرة.

التعليقات