بكر: التصدي للمخططات الأمريكية في المنطقة لا يمكن دون موقف وطني موحد

قطاع غزة - المكتب الإعلامي

أشار عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية الرفيق سمير بكر إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تحاول توظيف واستثمار معاناة سكان قطاع غزة لفرض رؤيتها للحل في فلسطين والمنطقة.

واعتبر خلال مقابلة صحفية أجراها، أن التوجه الأمريكي المتعلق بقطاع غزة هو محاولة لإنقاذ الاحتلال في ظل إدراكه للانفجار الوشيك في القطاع نتيجة السياسات الصهيونية الممنهجة والحصار المفروض منذ أكثر من عشر سنوات.

ولفت بكر إلى أن الجبهة الشعبية عبرت مراراً وتكراراً عن رفضها لمحاولات الإدارة الأمريكية تصفية القضية الفلسطينية من خلال ما يسمى "صفقة القرن" موضحاً بأن التصدي للمخططات الأمريكية يكون من خلال موقف موحد يجمع القوى والفصائل من أقصى يمينها إلى أقصى يسارها.

 وشدد بكر على ضرورة بناء القوة العسكرية وإحياء خيار الكفاح المسلح وبناء جسم وطني موحد يمثل المقاومة، خاصة في ظل فشل عمليات التسوية العقيمة التي لم تحقق منذ إطلاقها أية نتائج على الإطلاق ولم تجلب لشعبنا سوى مزيدٍ من النكبات والويلات.

وأشار بكر إلى أن العمق العربي والدولي المساند لقضيتنا مازال ينبض مما يتطلب منا العمل الجاد على إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة والتمسك بالمقاومة.

التعليقات