نابلس.. قوات الاحتلال تقتحم نابلس وتدخل مواد بناء إليه

فلسطين - وكالات

اقتحم قوات الاحتلال، فجر اليوم الثلاثاء، منطقة قبر يوسف شرق نابلس، وقامت بإدخال مواد البناء إلى المكان، كما اقتحمت مناطق أخرى أثرية وتاريخية قربه.

وأفادت مصادرٌ محلية، أنّ عددًا كبيرًا من آليات جيش الاحتلال اقتحمت المنطقة الشرقية من مدينة نابلس، من جهة حاجز بيت فوريك، حيث اندلعت مواجهات لحظة وصولها شارع عمان ومفرق الغاوي.

كما وأفادت المصادر، أنّه شوهدت شاحنات تحمل مواد بناء تم ادخالها إلى منطقة "قبر يوسف" الأثرية التاريخية، دون معرفة دوافع ذلك.

وجرى اقتحم منطقة تل بلاطة الاثري المجاور لبلدة بلاطة البلد، قبل أن تنسحب قوات الاحتلال.

وقبل أيام قليلة، كانت مجموعات المستوطنين قد اقتحمت "قبر يوسف"، ويتم اقتحامه بشكل متكرر، والذي كان في السابق مسجدًا إسلاميًا، وفيه ضريح شيخ مسلم يدعى يوسف دويكات، من بلدة "بلاطة"، قبل أن تقوم سلطات الاحتلال بالسيطرة عليه وتحويله إلى موقع يهودي مقدس بعد احتلال الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967.

ويشكّل المقام الذي يقع شرقي مدينة نابلس، بؤرة توتّر في المنطقة، على ضوء التواجد المستمر للمستوطنين وقوات الاحتلال في المكان، وما يتعرض له سكان الأحياء المجاورة للمقام من مضايقات واستفزازات باستمرار.

التعليقات