المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية يدشن نصباً تذكارياً لروح فرسان الحقيقة الشهيدين أحمد أبو حسين وياسر مرتجى

محافظة الشمال - المكتب الإعلامي

بحضور عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسئول فرعها في قطاع غزة الرفيق جميل مزهر، افتتح المكتب الإعلامي للجبهة النصب التذكاري للشهيدين الصحفيين فرسان الحقيقة الرفيق الشهيد أحمد أبو حسين والشهيد ياسر مرتجى وذلك في مخيم العودة الحدودي شرق جباليا شمال القطاع.

شارك بالافتتاح كلاً من أعضاء المكتب الإعلامي وقيادة الجبهة في المحافظة بالإضافة لحضور ذوي الشهيد أحمد أبو حسين وعدد من رفاقه وأصدقائه.

بدوره وجه مزهر التحية لأرواح شهداء مسيرة العودة ولجرحانا البواسل الذين لم يتوانوا ولو للحظة واحدة في الدفاع عن ثوابتنا الوطنية وفي مقدمها حق العودة للأراضي التي هجرنا منها عام 1948.

كما أكد على أن كل هذه التضحيات العظيمة التي يقدمها أبناؤنا تبطل مقولة العدو الصهيوني ورهاناته على أن "الكبار يموتون والصغار ينسون" وتبرهن للعالم أجمع بأن شعبنا صاحب الأرض الحقيقي.

ودعا مزهر في سياق كلمته إلى تكثيف المشاركة والحضور الشعبي بمخيمات العودة، لمواجهة القرارات المجحفة التي تحاك ضد قضيتنا الفلسطينية والتي تجلت أخيراً بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "نقل السفارة الأمريكية إلى القدس" واعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني، وللوقوف أمام المساعي الصهيوأمريكية في تصفية القضية الفلسطينية وإنهاء قضية اللاجئين.

وثمن مزهر جهود الجنود المجهولين الذين يقفون خلف كاميراتهم لفضح العدو الصهيوني وكشف جرائمه البشعة للعالم أجمع، لافتاً إلى أن الدور النبيل للصحفيين والإعلاميين جعلهم هدفاً لقناصة الاحتلال ولرصاصاتهم.

تجدر الإشارة إلى أن الشهيدين أبو حسين ومرتجى قضيا نحبهما أثناء تأديتهما لمهامهما الصحفية في تغطية أحداث مسيرة العودة الكبرى التي ستستمر حتى إزالة الأسلاك التي تفصلنا عن أراضينا المحتلة عام 1948.


967A1087
967A1081
967A1060
967A7148
967A7133
967A1165
967A1137
967A1090

967A1060


967A7304
967A7431

التعليقات