صور - فيديو: عشرات الصواريخ تدك مراكز صهيونية في الجولان.. والمستوطنون في الملاجئ

سوريا - وكالات

استهدفت عشرات الصواريخ السورية، الليلة الماضية، عشرات المواقع العسكرية الصهيونيّة شمال فلسطين المحتلة، في عمليةٍ نوعية ضد العدو "الإسرائيلي"، في حين اعترف العدو بإطلاق 20 صاروخًا تجاهه.

من جانبها، قالت وكالة "سانا" السورية للأنباء إن الدفاعات الجوية السورية تصدت لصواريخ صهيونية معادية، تزامنًا مع ما أفادت به وسائل إعلام عبرية عن دوي صفارات الإنذار في الجولان، والطلب من المستوطنين في المنطقة الدخول إلى الملاجئ.

ونقلت قناة الميادين عن مصادر عسكرية أن "الرزمة الأولى من الصواريخ التي استهدفت المواقع الإسرائيلية كانت أكثر من 50 صاروخًا، وكل مجمع من المجمعات المستهدفة يضم عدة مراكز عسكرية إسرائيلية أساسية".

وصرحت عن 10 أهداف ومراكز أصابتها الصواريخ، هي: مركز عسكري رئيسي للاستطلاع الفني والالكتروني، مقر سرية حدودية من وحدة الجمع الصوري 9900، مركز عسكري رئيسي لعمليات التشويش الالكتروني، مركز عسكري رئيسي للتنصت على الشبكات السلكية واللاسلكية بالسلسلة الغربية، محطات اتصالات لأنظمة التواصل والإرسال، مرصد لوحدة أسلحة دقيقة موجهة أثناء عمليات برية، مهبط مروحيات عسكرية، مقر القيادة العسكرية الإقليمية للواء 810، مقر قيادة قطاع كتائب عسكرية في حرمون، المقر الشتوي للوحدة الثلجية الخاصة "البنستيم".

ولم تتبن حتى الآن أي جهة مسؤولية إطلاق الصواريخ، وشددت مصادر ميدانية على أن "أي رد فعل عسكري إسرائيلي سيواجه بعمليات أقوى وأثقل في عمق الكيان الإسرائيلي".

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الجيش الصهيوني قوله إن "قوات إيرانية في سوريا أطلقت صواريخ على مواقع للجيش الإسرائيلي بالجولان"، كما تم استهداف عدة قواعد واعتراض "بعض الصواريخ".

وقالت وسائل إعلام عبرية إن "الجيش هاجم أهدافًا في سوريا، وسلاح الجو الإسرائيلي قصف منطقة خان أرنبة"، متهمةً "إيران" بالهجوم.

وأكدت وسائل الإعلام تلك، أنه "لا توجد توجيهات إضافية للجبهة الداخلية، كاشفة عن أن حوالي 40 صاروخا أُطلقوا من سوريا نحو إسرائيل"، وأضافت أن "الرقابة العسكرية الإسرائيلية تفرض الحجب على أي معلومة حول الصواريخ التي استهدفت الجولان".

التعليقات