ارتفاع حصيلة شهداء مجزرة "مليونية العودة" إلى 61 شهيدًا

فلسطين - وكالات

ارتفع عدد شهداء المجزرة الصهيونيّة التي ارتكبها الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة شرق قطاع غزّة، أمس الاثنين، إلى 60 شهيدًا، بينهم أطفال.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة بغزّة د.أشرف القدرة، في إحصائيةٍ نشرها مساء الاثنين، إنّ 58 مواطنًا استشهدوا 2771 أصيبوا، بينما وصلت 1408 إصابة إلى المستشفيات و2137 في النقاط الطبية بخيام العودة، وبين الإصابات أكثر من 1100 إصابة بالرصاص الحي، وغيرها بالمطاط والغاز. وفي وقتٍ لاحق من صباح اليوم الثلاثاء ارتقى شهيديْن آخريْن.

والشهداء هم؛ عز الدين موسى محمد السماك (14عامًا)، وصال فضل عزات الشيخ خليل (15 عامًأ)، احمد عادل موسى الشاعر (16 عامًا)، سعيد محمد ابو الخير (16 عامًا)، ابراهيم احمد الزرقة (18 عامًا)، عماد علي صادق الشيخ (19عامًا)، زايد محمد حسن عمر (19عامًا)، معتصم فوزي ابو لولي 20 عامًا)، أنس حمدان سالم قديح (21 عامًا)، محمد عبد السلام حرز (21 عامًا)، يحيى اسماعيل رجب الداقور (22 عامًا)، مصطفى محمد سمير محمود المصري (22 عامًا)، زين الدين ناهض العويطي (23 عامًا)، محمود مصطفى أحمد عساف (23 عامًا)، أحمد فايز حرب شحادة 23 عامًا).

كما استشهد كلًا من؛ أحمد عوض الله (24 عامًا)، خليل اسماعيل خليل منصور (25 عامًا)، محمد أشرف ابو سته (26 عامًا)، بلال احمد ابو دقة (26 عامًا)، أحمد ماجد قاسم عطا الله (27 عامًا)، محمود رباح ابو معمر (28 عامًا)، مصعب يوسف أبو ليلية (28 عامًا)، احمد فوزي التتر (28 عامًا)، محمد عبدالرحمن مقداد (28 عامًا)، عبيدة سالم فرحان (30 عامًا)، جهاد مفيد الفرا (30 عامًا)، فادي حسن ابو سلمي (30 عامًا)، معتز بسام كامل النونو  (31 عامًا)، محمد رياض عبد الرحمن العامودي (31 عامًا)، جهاد محمد عثمان موسى (31 عامًا)، شاهر محمود محمد المدهون(32 عامًا).

ومن بين الشهداء أيضًا؛ وسى جبر عبد السلام ابو حسنين (35 عامًا)، محمد محمود عبد المعطي عبد العال (39عامًا)، احمد محمد ابراهيم حمدان (27 عامًا)، اسماعيل خليل رمضان الداهوك (30 عامًا)، أحمد محمود محمد الرنتيسي (27 عامًا)، علاء انور احمد الخطيب (28 عامًا)، محمود يحيى عبد الوهاب حسين (24 عامًا)، أحمد عبد الله العديني (31 عامًا)، سعدي سعيد فهمي ابو صلاح (16عامًا)، أحمد زهير حامد الشوا (24 عامًا)، محمد هاني حسني النجار (33 عامًا)، فضل محمد عطا حبشي (34 عامًا). وغيهم من الشهداء الذين لم تُعلن وزارة الصحة أسماءهم.

كما أعلن صباح اليوم استشهاد الطفلة، ليلى أنور الغندور (ثمانية أشهر)، إثر استنشاقها الغاز السام، والشاب عمر أبو فول (30) عاماً متأثراً بإصابته شرق مدينة غزة. وأفادت المصادر الطبية بمجمع الشفاء الطبّي ظهرًا باستشهاد الطفل طلال عادل إبراهيم مطر (16 عامًا)، متأثرًا بجراحه.

وتظاهر آلاف المواطنين في المناطق الشرقية لقطاع غزة، وتمكّنت أعداد كبيرة من اجتياز الحدود، فيما أسمته الجماهير "مليونيّة العودة"، ضمن فعاليات مسيرة العودة، التي انطلقت نهاية مارس الماضي، والتي بلغت ذروتها يوم أمس الاثنين، بالتزامن مع ذكرى النكبة الفلسطينية.

ويأتي هذا بالتزامن مع حفلٍ أقامته دولة الكيان الصهيوني لإتمام مراسم نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة بحضور عدد كبيرة من الشخصيات الدبلوماسية الأمريكية والدولية.

التعليقات