لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

خلال مايو: شهيد و197 معتقلاً في مدينة القدس المحتلة

فلسطين - وكالات

وثّقت مؤسسة القدس الدولية حجم الانتهاكات التي قام بها الاحتلال الصهيوني خلال شهر آيار/ مايو الماضي في مدينة القدس المحتلة.

وقالت المؤسسة في تقريرها الشهري إن شهر أيار/ مايو شهد ارتفاعًا ملحوظًا بعدد المعتقلين الفلسطينيين في القدس المحتلة، حيث شدّدت قوات الاحتلال إجراءاتها الأمنية في المدنية تزامنًا مع شهر رمضان حيث اعتقلت سلطات الاحتلال  197 مقدسيًا من مختلف القرى والبلدات المقدسية، وشكلت نسبة الأطفال من بين المعتقلين المقدسيين ما يقارب 25%.

وذكر التقرير أن "عمليات المواجهة مع الاحتلال شهدت مدينة القدس المحتلة 111 نقطة مواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر أيار، تركزّت في العيسوية ومخيم شعفاط وحزما، مما أدى إلى وقوع 13 إصابة في صفوف جنود الاحتلال ومستوطنيه، وتضمنت نقاط المواجهة إلقاء 34 زجاجة حارقة"، مُشيرًا أن "شهر أيار/مايو يعتبر الشهر الأعلى في عدد نقاط المواجهة مع الاحتلال خلال عام 2018، ويُرجع ذلك لتنفيذ قرار نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، وباعتباره شهر النكبة الفلسطينية".

وجاء في التقرير: "استثمرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الدعم الأمريكي لها ولسياساتها، ونفذت العديد من المشاريع التهويدية والاستيطانية في القدس المحتلة، فضلًا عن استمرارها بسياسية هدم المنازل العربية في القدس وفلسطين المحتلة، وهدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر أيار/ مايو أربعة منازل ومنشآت تجارية، من بينهم ثلاث منازل أُجبر أصحابها على هدمها بأنفسهم في مخيم قلنديا بالقدس المحتلة تفاديًا لدفع تكاليف عملية الهدم الباهظة"، منوهًا إلى أن جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية سلمت أمر إخلاء من المنزل للمقدسي جواد أبو سنينة في بلدة سلوان جنوبي الأقصى بزعم ملكية المنزل، ودفع غرامة مالية بقيمة 19 ألف شيكل، كما انهار سقف منزل المقدسية أم موسى الكرد بحي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة بسبب سياسة منع ترميم المنازل العربية التي تتبعها سلطات الاحتلال بحق المقدسيين.

وأفادت مؤسسة القدس أن "سلطات الاحتلال أقدمت خلال الأيام الأولى لشهر أيار على استهداف مقبرة باب الرحمة الملاصقة للمسجد الأقصى من خلال نبش القبور وجرف أجزاء من المقبرة، حيث تسعى سلطات الاحتلال عبر مؤسسات متعددة تابعة لها، للسيطرة على طول الواجهة الشرقية للمقبرة ومصادرتها تمهيدًا لبناء حديقة فوق قبور عدد من الأئمة والسلاطين ومدافن عائلات مقدسية ورفات عدد من الصحابة، مُشيرةً إلى أن مجلس التخطيط الأعلى التابع للاحتلال صادق على إقامة 92 وحدة أخرى في مستوطنة "كفر أدوميم" المقامة على أراضي بلدة أبوديس المقدسية.

كما وأفادت أن الشهر ذاته سجل اعتقال عشرات الفلسطينيين وجرح الآلاف برصاص الاحتلال، فيما استشهد من القدس المحتلة الأسير عبد العزيز عويسات 53 عامًا في سجون الاحتلال إثر اعتداء قوات الاحتلال عليه بالضرب في زنزانته، فيما أطلق جنود الاحتلال النار على المقدسية خولة صبيح في حي شعفاط وسط القدس المحتلة خلال اعتقالها.

وجرى افتتاح سفارة واشنطن في القدس المحتلة يوم الرابع عشر من شهر مايو، بعد إعلان الرئيسي الأمريكي دونالد ترمب اعترافه بالقدس كعاصمة لكيان الاحتلال في 6 كانون أول/ ديسمبر 2017.

وعمّت تظاهرات غضب فلسطينية في كافة محافظات الوطن، تنديدًا بالخطوة الأمريكية، التي اعتبرها مراقبون خطوةً غير قانونية ومخالفة للمواثيق والقوانين الدولية.

التعليقات