الهيئة الوطنية لمسيرات العودة تشيد بجماهير الضفة.. وتدعو لجمعة "التراحم والمساواة" أول أيام العيد

فلسطين - الجبهة الشعبية

دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، أبناء الشعب الفلسطيني للمشاركة في جمعة العيد (جمعة التراحم والمساواة)، واعتبارها جمعةً للتواصل مع عوائل الشهداء وزيارة الجرحى في المستشفيات والبيوت وفاءً لتضحياتهم.

وأكدت الهيئة في بيانٍ وصل "بوابة الهدف"، اليوم الاثنين، على الاستمرار في مخيمات ومسيرة العودة وكسر الحصار وفقاً للبرنامج المحدد، مؤكدةً "على الطابع الشعبي والسلمي لهذا الحراك حتى تحقيق أهداف وطموحات شعبنا الذي قدّم التضحيات على مدار سنوات الاشتباك مع الاحتلال".

وتقدم الهيئة في بينها، بالتهنئة من جماهير الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر السعيد. ودعت جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة في أداء صلاة العيد على أراضي مخيمات العودة، شرقي محافظات القطاع.

وأشادت بالحراك الجماهيري الذي شهدته رام الله ومخيم مساء أمس تأكيداً على وحدة الدم والمصير، وتضامناً مع أهالي القطاع في وجه الحصار وكافة الإجراءات بحق القطاع. كما دعت للتحشيد والمشاركة في كل الفعاليات التي ستشهدها الضفة وكل المدن في الأيام القادمة.

وقالت الهيئة "إن تلبية أبناء شعبنا في حيفا وأم الفحم وبالأمس في رام الله والدهيشة نداء غزة وشهدائها وجرحاها وتضحياتها، هو تأكيد على وحدة الأرض والدم والمصير، فالصوت الهادر الذي خرج من بين الجموع في رام الله أمس هاتفاً باسم غزة وفلسطين، هو التعبير الواضح عن الصوت الفلسطيني الموّحَد والمُوِحد لكل طاقات شعبنا في مواجهة آلة حرب الاحتلال المجرمة وكل المشاريع المشبوهة".

التعليقات