134 شهيدًا وأكثر من 15 ألف مصاب منذ بداية مسيرات العودة

فلسطين - وكالات

قالت وزارة صحة في قطاع غزة، مساء اليوم السبت، إن إجمالي اعتداءات قوات الاحتلال الصهيوني على المشاركين السلميين في مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار بلغ 134 شهيدًا وأكثر 15200 مصاب بجراح مختلفة واختناق بالغاز، منهم 370 إصابة وصفت حالتها بالخطيرة.

وأوضح الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة، أن من بين الشهداء 16 طفلًا دون سن الـ18 عامًا، وسيدّة واحدة، فيما كان من بين المصابين 2536 طفلًا، و1160 سيدة، مُشيرًا إلى أن جنود الاحتلال استهدفوا الطواقم الطبية والصحفيين بشكل مباشر ومتعمّد، ما أسفر عن استشهاد مسعف ومسعفة وصحفيَيْن اثنَيْن، وإصابة 231 مسعفًا و175 صحفيًا بالرصاص الحي واختناق بالغاز، إضافة لتضرر 40 سيارة إسعاف بشكل جزئي.

وتشهد المناطق الشرقية لمحافظات قطاع غزة تظاهرات شعبية سلمية حاشدة منذ 30 مارس/آذار الماضي؛ للمطالبة بحق العودة وكسر الحصار المفروض على غزة، لكن جنود الاحتلال ارتكبوا جرائم بحق المتظاهرين السلميين بعدما أطلقوا عليهم الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.

التعليقات