الهيئة الوطنية لمسيرة العودة تعلن إطلاق سفنية كسر حصار ثانية

فلسطين - وكالات

أعلنت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار اليوم الاثنين، عن إطلاقها الرحلة الثانية من سفن الحرية، يوم غدٍ الثلاثاء، والتي ستحمل عددًا من الجرحى.

ودعّت الهيئة خلال مؤتمر صحفي عقدته في مدينة غزة، جماهير الشعب الفلسطيني للاحتشاد في ميناء غزة عند الساعة 10 صباحًا.

كما قررت الهيئة تنظيم “مسير بحري”؛ لتسليط الضوء على معاناة الشعب الفلسطيني، بالتزامن مع سفن كسر الحصار التي ستنطلق نحو قطاع غزة الشهر المقبل.

وحمّلت الاحتلال "الإسرائيلي" المسؤولية عن سلامة المشاركين في سفن الحرية الثانية، مطالبةً بتوفير الحماية الدولية للمبحرين، وإطلاق سراح قبطان السفينة الذي اعتقل خلال الرحلة البحرية الأولى.

وطالبت الهيئة بالبدء الفوري برفع “العقوبات” المفروضة على قطاع غزة، وكذلك رفع الحصار المستمر منذ أكثر من 11 عاماً، من قبل الاحتلال.

وكانت المسيرة البحرية الأولى، انطلقت من ميناء غزة بتاريخ 29 مايو الماضي، تضمّ عشرات القوارب، وحملت على متنها عددًا من جرحى مسيرات العودة.

وتجاوزت السفن المسافة التي يُحددها جيش الاحتلال لوصول الصيادين في بحر القطاع، والبالغة 4 أميال قبالة شاطئ مدينة غزة، إذ وصلت إحدى السفن لمسافة 12 ميل بحري، قبل أنّ تُحاصرها زوارق البحرية الصهيونية وتقتادها إلى ميناء أسود وتعتقل ركابها الـ18، بمن فيهم القبطان ومُساعده، وكان من بين الركاب 4 مرضى وسيّدة. جرى الإفراج عنهم في اليوم التالي.

التعليقات