مزهر يتقدم بالتهنئة إلى الطلبة الناجحين بالثانوية العامة وخاصة المتفوقين وأبناء الشهداء والجرحى والأسرى

 

تقدم عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسئول فرعها في قطاع غزة جميل مزهر بالتهنئة إلى جموع الطلبة الناجحين في الثانوية العامة، خاصة المتفوقين، وأبناء الشهداء والجرحى والأسرى، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في المرحلة الأكاديمية القادمة.

واعتبر مزهر أن حصول كوكبة من طلاب الثانوية العامة الجرحى أو  أبناء الشهداء والأسرى أو أبناء المخيمات على المراتب الأولى في التفوق في شهادة الثانوية العامة، وفي ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها شعبنا من احتلال واحصار وأوضاع اقتصادية واجتماعية صعبة هي تعبير عن الإرادة والعزيمة لأجيالنا الفلسطينية، وعلى أن فلسطين تختزن الكثير من الإبداعات والعقول والتي بحاجة إلى استثمارها وتوجيهها والاعتناء بها، وبما تصب في النهاية بخدمة أهدافنا الوطنية والمجتمعية، معتبراً أن الإعلان عن النتائج في هذا العام والتي تزامنت مع الذكرى السادسة والأربعين لاستشهاد عميد الأدب الفلسطيني غسان كنفاني جاءت لتؤكد على إصرار شعبنا على الاستمرار إنجازاً لما بدأه الشهداء ليأتي أربعة من أوائل الثانوية العامة من شهداء مسيرات العودة انتصاراً لخط كنفاني الذي جسده بمقولته الشهيرة " بالدم نكتب لفلسطين".

ودعا مزهر وزارة التربية والتعليم والمؤسسات التعليمية إلى تحمّل مسئولياتها في التخفيف عن العبء الكبير على الطالب الفلسطيني وعائلته في ظل الظروف الأوضاع الصعبة، بالإضافة إلى وضع سياسة تعليمية وخطط وبرامج يكون ضمن أهدافها تطوير العملية التعليمية انسجاماً مع التطور العلمي والأكاديمي في العالم، وبما يساهم في إقرار القوانين والسياسات التي تضمن مجانية التعليم خصوصاً للطلاب الفقراء باعتباره حق طبيعي لكل الطلاب بعيداً عن التمييز، وضمان حق أي طالب بالتعلم وفقاً للمجالات والتخصصات المطلوبة، والعدالة في توزيع المنح لمن يستحقها.

التعليقات