الاحتلال يسعى لتسهيل شروط حمل السلاح لمُستوطنيه

بعد مُصادقة وزير الأمن الداخلي الصهيوني جلعاد أردان على قرار توسيع معايير استحقاق رخصة حمل السلاح الناري داخل الكيان بالعام 2016، من المتوقّع أنّ يُقرر أردان إضفاء مزيدٍ من التسهيلات وتقليص الشروط المطلوبة لنيل الرخصة.

ومن شأن التسهيلات الجديدة زيادة عدد حاملي السلاح في "إسرائيل" إلى مئات الآلاف من الصهاينة. ويحمل اليوم 145 ألف مستوطن رخصة حمل الأسلحة النارية والرخصة نافذة حتى ثلاث سنوات، قابلة للتجديد.

وتستكمل وزارة الأمن الداخلي الصهيونية حاليًا برنامجًا لتوسيع شروط استحقاق الرخصة، بحيث يكون من حق كل شخص استكمل الخدمة العسكرية القتالية نيل الرخصة. ويعتقد جيش الاحتلال أنّ (35-40 ألفًا) من بين مئات الآلاف يُلبّون هذه الشروط في حال قدّموا طلب ترخيص، وهو ما سيزيد عدد المُستحقّين إلى 200 ألف.

يُشار إلى أنّ شروط حمل السلاح داخل الكيان هي أن يكون المتقدم بعمر 21 عامًا فما فوق، ويتمتع بحالة صحية جيدة. إضافة لشروط أخرى تلبية أحدها تُتيح للمتقدم االحصول على الرخصة، بينها السكن في المستوطنات أو في البلدات القريبة من الحدود أو الجدار الفاصل.

 

التعليقات