خلال زيارة تضامنية للسفارة الفنزويلية برام الله/ الشعبية تؤكد مساندتها للشعب الفنزويلي ولقيادته الثورية المناضلة

 

نظم وفد قيادي من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين زيارة إلى سفارة جمهورية فنزويلا  البوليفارية في رام الله، تضامناً مع الجمهورية وقائدها الثائر مادورو، احتجاجاً على محاولة الاغتيال الجبانة التي استهدفته من قبل عملاء الامبريالية.

وكان في استقبال الوفد السفير الفنزويلي ماهر طه، الذي رحب بالوفد مشيداً بالعلاقات التاريخية التي تربط الجبهة والجمهورية الفنزويلية.

وتسلم السفير من وفد الجبهة رسالة أهدت فيها الجبهة بالغ تحياتها النضالية إلى الأشقاء في جمهورية فنزويلا البوليفارية، معربة عن وقوفها ومساندتها لها وللشعب الفنزويلي ولقيادته الثورية المناضلة.

كما عبّرت الجبهة في الرسالة عن إدانتها وشجبها واستنكارها للعملية الجبانة التي استهدفت الرئيس الفنزويلي الثائر مادور، معلنة عن وقوفها إلى جانب الجمهورية الفنزويلية البوليفارية في مواجهة محور القتل والحرب والإجرام ممثلاً في الامبريالية العالمية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الجبهة في رسالتها " سنمضي قدماً نحن وكل أحرار العالم في النضال حتى تحقيق أهدافنا بالحرية والعدالة والاستقلال وسنفشل كل المؤامرات التي تقف ورائها أمريكا وحلفائها وستنتصر فنزويلا وكل أحرار العالم... عاش نضال شعبينا البطلين ضد الامبريالية والصهيونية العالمية....عاش التضامن الاممي".



38656452_267861190663292_1518889401541722112_n

التعليقات