3 شهداء بينهم سيدة وطفلتها.. والعدوان يتواصل

فلسطين - وكالات

واصلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" عداونها على قطاع غزّة، مع ساعات صباح يوم الخميس، حيث نفّذت أكثر من 20 غارة على مواقع متفرقة في قطاع غزّة، وجاء ذلك عقب ساعاتٍ من مجزرة جديدة نفذتها في دير البلح وسط القطاع، وقد أسفر العدوان عن استشهاد ثلاثة مواطنين وإصاباتٍ أخرى.

وارتكبت طائرات الاحتلال فجرًا مجزرة في مدينة دير البلح وسط قطاع غزّة، حيث قصفت منزلًا، ما أدى لاستشهاد سيدة حامل وهي إيناس محمد خماش (23 عامًا)، وطفلتها بيان خماش (عام ونصف) وإصابة زوجها محمد خماش بجراح متوسطة بقصف منطقة الجعفراوي بمدينة دير البلح.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة في  غزة  أشرف القدرة عن استشهاد المواطن علي الغندور (30 عامًا) جراء قصف صهيوني على شمال القطاع.

وقال القدرة إنّ "إجمالي عدد الاصابات جراء استمرار العدوان، والتي وصلت لمستشفيات الوزارة بلغت 12  إصابات، بجراحٍ مختلفة".

وشن الاحتلال في صباح اليوم الخميس، أكثر من 20 غارة على مناطق متفرقة في قطاع غزّة؛ وزعم إنها استهدفت مخازن سلاح تتبع لكتائب القسام، وموقعًا لتدريب البحرية التابعة لها، ومخازن ومجمعات تدريب في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال إنه نفذ أكثر من 140 غارة منذ يوم أمس، قال إنها استهدفت "تشكيلات استراتيجية". ويضيف "الجيش مصمم على تأمين مواطني إسرائيل، وجاهز لسيناريوهات متنوعة". وفقًا لزعمه.

وفي هذا السياق، واصلت فصائل المقاومة الفلسطينية ردها على العدوان، حيث أعلنت قصف موقع رعيم ومستوطنتيْ سديروت وياد مردخاي وكيبوتس أور هنير بعدد الرشقات الصاروخية، خلال الليل. 

كما قالت إنها "قصفت مستوطنة "نتيفوت" بعددٍ من الرشقات الصاروخية بين الساعتيْن الرابعة والسادسة صباحاً".

وشنّ الطيران الحربي الصهيوني سلسلة غارات على أراض زراعية ومواقع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقصف طيران الاستطلاع أرضًا زراعية في منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة بصاروخين على الأقل، قبل أن يُغير على "مبنى الواحة" في ذات المنطقة بستة صواريخ دون إصابات.

واستهدف الاحتلال أيضًا أرضًا زراعية أخرى غرب بيت لاهيا شمال القطاع، دون أي إصابات، وموقعًا للمقاومة في المنطقة الحدودية بين مصر وقطاع غزة بصاروخ استطلاع، وأخر شمال غرب خانيونس جنوب القطاع، في حين أغار الطيران الحربي، على أرض زراعية قرب النادي البحري غرب مدينة غزة، وأخرى في تل الهوا غرب مدينة غزة، قبل أن يستهدف موقع بدر قرب فندق المشتل غرب غزة بعدة صواريخ.

وتعرض أحد مواقع المقاومة غرب دير البلح لقصف بصاروخين من الطيران الحربي، وكذلك موقع عسقلان شرق جباليا شمال قطاع غزة.

ومنذ ساعات مساء الأربعاء وصافرات الانذار لم تهدأ، إذ دوّت في جميع مغتصبات العدو الصهيوني في محيط قطاع غزة.

التعليقات