الشعبية: تراجع حكومة البارغواي عن نقل سفارتها للقدس يقطع الطريق أمام مخططات الولايات المتحدة والكيان الصهيوني

تصريح صحفي

الشعبية: تراجع حكومة البارغواي عن نقل سفارتها للقدس يقطع الطريق أمام مخططات الولايات المتحدة والكيان الصهيوني

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن موقف حكومة الباراغوي القاضي بالتراجع عن نقل سفارتها إلى القدس المحتلة، يستحق الإشادة، كونه يقطع الطريق على مخططات الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية، بفرض الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، بما يتجاوز قرارات الشرعية الدولية بهذا الخصوص، وحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والعودة وتقرير المصير.

وقالت الجبهة، بأن الخطوة التي أقدمت عليها حكومة الباراغوي، يجب أن تتجه نحو رفض الضغوط التي يمارسها الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية على العديد من الدول من أجل نقل سفاراتها إلى القدس.

ودعت الجبهة، كل الدول التي نقلت سفاراتها إلى القدس، الاحتذاء بالقرار الذي اتخذته حكومة الباراغوي، انطلاقاً من أن القدس منطقة محتلة، وهي عاصمة الدولة الفلسطينية التي يناضل شعبنا من أجل تحقيقها.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

8/9/2018

التعليقات