الشعبية عملية بركان البطولية اختراق نوعي للمقاومة وصفعة لمعسكر "ترامب" ومشروع التصفية

تصريح صحفي

الشعبية عملية بركان البطولية اختراق نوعي للمقاومة وصفعة لمعسكر "ترامب" ومشروع التصفية

أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالعملية  البطولية صباح اليوم في منطقة " بركان" الصناعية بما يُسمى مستوطنة " ارئيل" والتي أدت إلى مقتل مستوطنين وإصابة آخر بجروح خطيرة، معتبرة أن تنفيذ العملية والاشتباك المباشر على بعد أمتار قليلة يشكّل اختراقاً نوعياً من المقاومة للحصون الأمنية الصهيونية، وصفعة لمعسكر " ترامب" ومشروع التصفية.

وقالت الجبهة أن هذه العملية النوعية تحمل دلالات ومعاني كبيرة في وقت حساس وفي ظل ظروف صعبة يعيشها شعبنا الفلسطيني على كل المستويات، فقد جاءت العملية رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال الصهيوني وكل سياسات القتل والتهويد والقرارات العنصرية ومحاولات تصفية القضية عبر المشروع الأمريكي صفقة القرن.

وأضافت الجبهة أن هذه العملية البطولية وجهت رسائل قوية وبليغة بأن المقاومة متواصلة خصوصاً في الضفة رغم كل محاولات الملاحقة من الاحتلال والإجراءات الأمنية من السلطة، وأن استمرار الاحتلال في جرائمه سيقابل بالرد.

وختمت الجبهة، بالدعوة لضرورة تصعيد المقاومة بكافة أشكالها وفي مقدمتها المقاومة المسلحة باعتبارها الخيار الأنجع والمجرب للرد على جرائم الاحتلال، مشيرة إلى أن المقاومة المسلحة الشعبية في عموم فلسطين المحتلة أصبحت اليوم مطلباً شعبياً لمواجهة مخططات التصفية الذي يقوده مثلث الشر الأمريكي الصهيوني السعودي، داعية السلطة في الضفة إلى وقف التنسيق والتعاون الأمني مع العدو فوراً، وأن استمرار استهداف السلطة للمقاومة سيكون له تداعيات خطيرة على العلاقات الوطنية.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

7/10/2018

التعليقات