"حكاية سر الزيت" للأسير وليد دقة تفوز بجائزة "اتصالات لكتاب الطفل العربي"

فلسطين - وكالات

 

أعلن المعرض الدولي للكتاب في الشارقة  -الامارات، اليوم الأربعاء، عن فوز رواية «حكاية سر الزيت» للكاتب الأسير الفلسطيني وليد دقة، بجائزة اتصالات لكتاب الطفل لعام 2018 لفئة كتاب العام لليافعين، بتنظيم من المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، والتي تعتبر واحدة من أهم الجوائز المتعلقة بأدب الأطفال واليافعين/ات في العالم العربي.

حكاية سر الزيت، هي رواية للفتيان والفتيات، ومن الأعمال الأولى التي تقدم أدب السجون لهذه الفئة العمرية.

الرواية من رسومات الفنان فؤاد يماني، تقع في 96 صفحة من القطع المتوسط، أصدرتها مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي هذا العام.

"حكاية سر الزيت" تحكي قصة طفل اسمه جود وأصدقائه الحيوانات، الذين يمرون برحلة مليئة بالمغامرات، من أجل أن يتمكن جود من زيارة والده في سجون الاحتلال، رحلة مليئة بالدهشة، والاكتشافات، وتتظافر فيها كل الإمكانيات، جود وأصدقائه الحيوانات، وأم رومي شجرة الزيتون التي تمنحه سر الزيت، حكاية من أجل كسر سطوة المعيقات التي يضعها ويصنعها لنا الاحتلال.. رواية تنتصر للطفولة، والمعرفة، والخيال.

وكانت سناء سلامة، زوجة الأسير دقّة، قالت لـ "بوابة الهدف"، أن الرواية "مثيرة تحكي قصة الطفل «جود» الذي يستعين بأصدقائه الحيوانات وبشجرة الزيتون لزيارة أبيه السجين، وهي نموذج لأدب المغامرات الذي يعيش أبطاله في ظل الاحتلال، وما تستدعيه الظروف من ضرورة التخفي، دون أن نغادر عالم الخيال والطفولة".

وأشارت أنها تعتبر تجربته الأولى في الكتابة لليافعين، والتجربة الفلسطينية الأولى لليافعين في أدب السجون.

التعليقات