الشعبية تستنكر العمل الإرهابي بحق الأقباط في ألمنيا وتؤكد أنه لن ينال من مصر ووحدة أبنائها

 

استنكر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على حافلة للأقباط في محافظة ألمنيا جنوب مصر والتي أسفرت عن سقوط شهداء وجرحى، معرباً عن تضامن شعبنا الفلسطيني التام والكامل مع أسر الشهداء والمصابين.

وتقدم مزهر باسم الشعب الفلسطيني بخالص عزائه إلى جموع الشعب المصري الشقيق قيادةً وشعباً، ولأسر الضحايا، مؤكداً بأن هذا العمل الإرهابي الإجرامي لن ينال من أمن مصر ووحدة وتماسك وترابط أبنائها، وبأنها ستظل قوية بنسيجها الوطني بين كافة أبناء شعبها.

وأكد مزهر ثقته بأن مصر ستنتصر على الإرهاب والتطرف وستجتثه من جذوره، وستظل حصناً منيعاً وذخراً لامتنا العربية ولشعبنا الفلسطيني.

 

 

التعليقات