إصابة شرطيين في عملية طعن بالقدس واستشهاد المنفذ

فلسطين - وكالات

استشهد شابٌ فلسطيني برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر اليوم، في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، بعد طعنه شرطيين صهيونييْن.

وأفادت وسائل إعلام العدو، بأن فلسطينيًا هاجم شرطيين بآلة حادة ما أدى إلى إصابتهما بجراح مختلفة في شارع الواد بالبلدة القديمة بالقدس.

وأوضحت أن ضابطة شرطة تبلغ من العمر (20عامًا) أصيبت بجروح متوسطة في حادثة الطعن، فيما أصيب رجل شرطة (21عامًا) بجروح طفيفة.

وأشارت إلى أن الجنود أطلقوا النار على منفذ العملية ما أدى إلى إصابته بجراح حرجة للغاية. بينما أفادت مصادر في وقت لاحق باستشهاد المنفذ.

فيما ذكر أحد سكان شارع الواد بالبلدة القديمة أنه سمع صوت إطلاق رصاص وصراخ، وبعدها أغلقت قوات الاحتلال بابي الأسباط والعمود.

وتحولت البلدة القديمة وخاصة عند مبنى "الهوسبيس" بشارع الواد إلى ثكنة عسكرية، وانتشرت قوات الاحتلال في الأزقة ونصبت حواجز حديدية في محيط مكان إصابة الشاب، لمنع وصول السكان للمكان.

وأضاف الشهود أن الشاب أصيب بعيارات نارية في جسده، في حين لم تعرف بعد هويته الشخصية.

 

التعليقات