الشعبية: لا تفريط في دماء الشهداء ولا يمكن السماح للاحتلال بفرض معادلة جديدة

بيان صحفي صادر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

الشعبية: لا تفريط في دماء الشهداء ولا يمكن السماح للاحتلال بفرض معادلة جديدة

 

توجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتحية الإجلال والإكبار إلى أرواح الشهداء الذين استشهدوا بالأمس بدمٍ باردٍ في جريمة صهيونية جديدة أثناء مشاركتهم في جمعة الوفاء لأبطال المقاومة في الضفة شرقي قطاع غزة، متمنية الشفاء العاجل للجرحى.

وشددت الجبهة أن المقاومة لا يمكن أن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا التصعيد الخطير، ولن تسمح بمحاولة الاحتلال فرض معادلة جديدة وقودها استباحة الدماء الفلسطينية، فلا تفريط في دماء الشهداء التي ستظل أمانة في أعناقنا في قوى المقاومة، وهذا يستدعي بحث سبل وآليات الرد على هذه الجريمة، تأكيداً على استراتيجية الردع التي فرضتها المقاومة في المعركة الماضية، وفي سياق معركة الدفاع عن أبناء شعبنا والرد على جرائم الاحتلال المستمرة.

واعتبرت الجبهة أن الهجمة الصهيونية المستمرة على مدن وقرى الضفة والتي أدت خلال الساعات الأخيرة إلى استشهاد الفتى قاسم العباسي من مدينة القدس لا يمكن فصلها عن الأحداث في قطاع غزة، حيث يسعى الاحتلال من تصعيد جرائمه إلى ترميم قوة الردع المتآكلة لديه أمام صمود وإصرار شعبنا ومواصلة العمليات البطولية في الضفة التي يقوم بها أبطال المقاومة، مشددة أن هذه الجرائم لن تكسر إرادة وإصرار ومقاومة شعبنا ولن تحقق أهداف الاحتلال الرامية لفرض إملاءاته وشروطه على شعبنا.

وحيت الجبهة جماهير شعبنا التي خرجت أمس بالآلاف متوجهة إلى مخيمات العودة شرقي القطاع، انتصاراً للضفة ووفاءً لدماء شهدائها وأبطالها الميامين، وتأكيداً على استمرار مسيرات العودة وخيار المقاومة.

 

المجد للشهداء وإننا حتماً لمنتصرون

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

قطاع غزة

21/12/2018

 

التعليقات