حملة مداهمات واعتقالات لجيش الاحتلال في الضفة

فلسطين - وكالات

شنَّت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الاثنين، حملة اعتقالاتٍ ومداهمات خلال اقتحامات لها طالت مناطق متفرقة بالضفة المحتلة.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال، أن قوات الجيش اعتقلت فجر اليوم ثمانية فلسطينيين من أنحاء متفرقة من الضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوة عسكرية كبيرة مكونة من 25 دورية تدعمها ناقلات جنود وجرافة، اقتحمت قرية كوبر شمال غرب مدينة رام الله، واعتقلت ثمانية مواطنين وسط تفتيش للمنازل والتحقيق مع الأهالي وتخريب أثاث المنازل.

وقالت أن الاعتقالات طالت كلاً من: محمد لطفي البرغوثي، محمد منير البرغوثي، ياسر الفحل، مقداد زاهي البرغوثي، إسماعيل زاهي البرغوثي، جودت مشعل، محمد مشعل، عمر البرغوثي، زاهي البرغوثي ونقلتهم إلى جهة مجهولة.

كما وأغلقت قوات الاحتلال مدخل القرية المؤدي لقرية برهام المجاورة بالسواتر الترابية.

واقتحمت قوات الاحتلال قرية بيت ريما شمال غرب المدينة وداهمت منزل أسرة الريماوي واستجوبت والد زوجة الشهيد صالح البرغوثي، أعقبها اندلاع مواجهات، في حين اعتقلت الأسير المُحرَّر في صفقة وفاء الأحرار عبد الله أبو شلبك خلال اقتحام منزله بمدينة البيرة.

وفي بلدة سلواد شرقًا اعتقل الاحتلال الشابين سائد حماد ورياض حامد بعد مداهمة منزليهما، إلى جانب اعتقال الشاب أشرف سعد من قرية المزرعة الشرقية المجاورة. كما اعتقل الاحتلال المحامي أحمد أبو فخيدة من قرية رأس كركر غرب رام الله.

كما وشنَّت قوات الاحتلال عمليات دهم وتمشيط بعدة مناطق في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، واقتحمت قوات الاحتلال منطقة الجبل الشمالي بمدينة نابلس، وداهمت عددًا من المنازل، واندلعت مواجهات مع عشرات الشبان، أطلق خلالها الجنود قنابل الصوت والغاز.

كما اقتحمت بلدة زواتا غرب نابلس، وداهمت منزل المواطن عطية موسى، وفتشته.

وانتشرت قوات الاحتلال على الشارع الرئيس بين نابلس ورام الله، ونفذت عمليات تمشيط واسعة بالقرب من بلدة اللبن الشرقية.

وأغلقت قوات الاحتلال بعد فجر اليوم حاجز حوارة جنوب نابلس بشكلٍ مفاجئ بالاتجاهين ولأكثر من ساعة، ووصلت تعزيزات كبيرة، وتم تحويل حركة السير إلى حاجز عورتا.

 

التعليقات