مزيد من الجنرالات إلى الوسط السياسي الصهيوني

فلسطين - وكالات

 

نقل عن الجنرال الصهيوني غابي أشكنازي رئيس هيئة الأركان الأسبق إنه ينوي الترشح للانتخابات القادمة للكنيست 21 وقال مساعدوه إنه يفكر بالانضمام إلى بني غانتز إذا رأى أن هناك فرصة لهزيمة بنييامين نتنياهو.

يذكر أن أشكنازي اجتمع الأشهر الماضية عدة مرات مع بني غانتز زميله في الجيش الذي أسس حزب "تحصين إسرائيل" على الرغم من أنه لم يعرب منذ بعض الوقت عن رغبته في دخول السياسة، خاصة في الانتخابات القادمة.

وفقا لشركائه المقربين، فإن أشكنازي لا يتعامل مع الأدوار، ولكن مع القدرة على خلق تغيير في الانتخابات، وهو مستعد للانضمام إذا كان دخوله مهمًا للفوز بالانتخابات وهزيمة نتنياهو حتى لو كان ذلك يعني أنه لن يحصل على منصب رفيع.

في سياق متصل بتوارد الجنرالات إلى السياسة الصهيونية ألمح رئيس الشابك السابق يرورام كوهين مؤخرا أنه ربما ينضم إلى أحد الأطراف في وسط الطيف السياسي، من المعروف أن فترة تبريد كوهين (أي الفترة الفاضلة بين تقاعده من الأمن والسماح له بدخول حلبة السياسة) تنتهي في شهر أيار/مايو المقبل، وكما هو معروف ستجري الانتخابات في 9 نيسان/ أبريل وبالتالي من غير الواضح تماما الصلة بين تصريحات كوهين وانتخابات الكنيست21.

ولكن وبما أن تشكيل الحكومة قد يستغرق حوالي شهرين، كما كان الحال في العقد الماضي، فإن كوهين ما زال بإمكانه الانضمام إلى الحكومة المقبلة والعمل كوزير غير عضو في الكنيست. وقد يكون كوهين بمثابة رقم اثنين من أي قائمة، مثل حزب "هناك مستقبل" مع يائير لابيد أو حزب "تحصين إسرائيل" مع بيني غانتز. وفي محادثة صحفية قال كوهين ردا على ذلك: "هناك نداءات، ولكن ليس في الوقت الراهن".

التعليقات