لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية تنظم مؤتمراً صحفياً أمام الصليب الأحمر

قطاع غزة - المكتب الإعلامي

نظمت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية صباح اليوم، مؤتمراً صحفياً أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة غزة تنديداً بالجريمة التي ارتكبتها سجون الاحتلال الصهيونية بحق الأسرى أمس الاثنين.

بدوره أشار ممثل الجبهة الشعبية في لجنة الأسرى للقوى الوطنية الرفيق عطية البسيوني إلى أن هذه التصعيد الخطير جاء ترجمةً عملية للإجراءات غير المسبوقة التي أعلن عنها ما يُسمى وزير الأمن الداخلي المجرم " جلعاد أدرغان" بحق الحركة الأسيرة.

وحمل البسيوني الاحتلال الصهيوني كامل المسئولية عن هذه الجريمة، محذراً من تداعياتها الخطيرة والتي تحمل نذير الانفجار ليس في داخل السجون فحسب بل على امتداد الأراضي المحتلة.

وفي السياق ذاته أشاد البسيوني بنضالات وصمود وتصدي الأسرى للهجمة الصهيونية الشاملة عليهم، وخصوصاً في معتقل عوفر الذي شهد أمس ملحمة بطولية تصدى خلالها أسرانا البواسل بصدورهم العارية لقوات القمع الصهيونية المجرمة المدججة بأسلحة القمع، مثمناً قرار الحركة الأسيرة بالإعلان عن حالة الاستنفار في جميع السجون.

وأكد البسيوني على أن إجراءات المجرم " جلعاد أردان" وجرائمه التي بدأ عملياً بتطبيقها لتركيع الأسرى ستبوء بالفشل وستتحطم أمام صمود أسرانا، لافتاً إلى أن هذه الجرائم الجديدة بحق أسرانا، تأتي في سياق الدعاية الإسرائيلية الانتخابية لمجرم الحرب "بنيامين نتنياهو".

على صعيدٍ آخر دعا البسيوني لضرورة سرعة توثيق الجرائم الممنهجة بحق الحركة الأسيرة وإحالتها إلى محكمة الجنايات الدولية من أجل محاكمة قادة الاحتلال وفي مقدمتهم نتنياهو وأردان وقادة مصلحة السجون على جرائمهم بحق الحركة الأسيرة.

وطالب المؤسسات الدولية وفي مقدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى تحمّل مسئولياتهم في سرعة وقف الهجمة الاحتلالي الصهيونية بحق الحركة الأسيرة، والضغط من أجل إلزام الاحتلال للاستجابة لحقوق الأسرى ووقف الانتهاكات والجرائم بحقهم. .

كما دعا جماهير شعبنا إلى تشكيل أوسع حالة دعم وإسناد للحركة الأسيرة في مواجهة إجراءات وممارسات الاحتلال بحق الحركة الأسيرة، منوهاً إلى أن المعركة مع هذا الاحتلال يجب أن تمتد وتتصاعد حتى لا يستفرد هذا الاحتلال بالحركة الاسيرة.

وشدد البسيوني على أن الاحتلال المجرم لن يفلت من العقاب، وأن لهيب الانفجار سيحرق كل من أقدم على المس بأبطالنا في داخل قلاع الأسر.

وفي ختام كلمته صرح البسيوني بأن لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة قد أعلنت حالة الطوارئ القصوى لدعم وإسناد الحركة الأسيرة التي تواجه هجمة صهيونية مسعورة، حيث أنها بصدد الإعلان عن سلسلة فعاليات تضامنية تصعيدية في الساعات القليلة الماضية.

تجدر الإشارة إلى أن قوات القمع والتابع لها من وحدات ( الماتسادا – اليماز – اليمام –و درور)  قد أقدمت أمس الاثنين على اقتحام عدة أقسام في معتقل عوفر وتحطيم وسرقة مقتنيات الأسرى والقيام بحملة تفتيشات واستفزازات واستخدام الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز والقنابل الصوتية والضرب بالهراوات معززة بالكلاب البوليسية، ما أدى إلى إصابة أكثر من 120 أسيراً معتقلاً جرى نقل جزء كبير منهم إلى المستشفيات.

 

967A1194

967A1178

967A1159

967A1152

967A1106

967A1047

967A1047

 

التعليقات