الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، منظمة الشهيد معين المصري تحيي الذكرى الحادية عشر لرحيل الحكيم المؤسس د.جورج حبش.

محافظة غزة - المكتب الإعلامي

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "منظمة الشهيد معين المصري" حفلًا وطنيًا على شرف الذكرى الحادية عشر لرحيل الحكيم المؤسس د جورج حبش في مقر جمعية بادر بمدينة غزة بحضور قيادة الجبهة الشعبية في المحافظة ولفيف من الرفاق والشخصيات الوطنية والمجتمعية.

 بدأت الفعالية بتوجيه التحية لأرواح الشهداء وصمود الأسرى وتضحيات الجرحى ومقاومة شعبنا دفاعًا عن حريته، ودعوة الحضور وقوفًا دقيقة صمت تلاها السلام الوطني الفلسطيني.

بدوره أشار القيادي في الجبهة الشعبية ومسئول منظمة الشهيد معين المصري زكريا أبو عبيد إلى أن هذه الفعالية تأتي تأكيدًا على التمسك بوصايا حكيم الثورة ومؤسس حركة القومين العرب والجبهة الشعبية ووفاءً للشهداء والأسرى، مشددًا على ضرورة استعادة الوحدة وإكمال مسيرة النضال الوطني وصولًا لنيل حريتنا واستقلالنا وعودتنا إلى فلسطين كل فلسطين.

واستحضر عبيد خلال كلمته بالحفل، مناقب وسيرة الحكيم د جورج حبش التاريخية والنضالية والقومية التي تركت في عقول وقلوب شعبنا وكل الأحرار أثرًا وطنيًا كبيرًا يحتذى به في كل موقف وميدان وزمان، ودور الحكيم البارز في قوة وقيادة الثورة الفلسطينية واستنهاض الأمة والعمل الفاعل على تحررها من قوى الاستعمار والاحتلال.

وشدد الرفيق زكريا، على ضرورة حمل أفكار الحكيم والتشبث بأدق تفاصيلها من خلال العمل الفاعل في مدرسة الجبهة الشعبية التي أسسها بالدماء والبارود وشيد أعمدتها الشهداء القادة والأسرى العظام والجرحى البواسل.

من جهته قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية الأسير المحرر علي الصرافيتي، أن ذكرى رحيل الحكيم المؤسس د. جورج حبش هي مناسبة نستحضر فيها قضية أسرانا البواسل ونحمل رسالتهم ونفخر بصمودهم، وحكيم ثورتنا وقائد حزبنا يدعونا اليوم من خلال فكرته ورسالته الحاضرة إلى لملمة صفنا الوطني والانتصار لقضية الأسرى البواسل الذين يخوضون معركة الحرية والكرامة في السجون خاصة أبطال سجن عوفر الذين تعرضوا مؤخرًا لجريمة قمع صهيونية جبانة أقدمت عليها ما تسمى إدارة مصلحة السجون تنفيذًا لقرار المجرم " جلعاد أردان ".

ودعا الرفيق الصرافيتي، جماهير شعبنا وأحرار أمتنا العربية لأوسع مشاركة فاعلة دعمًا وإسناداً للأسرى وانتصارًا لقضيتهم وصياغة برنامج وطني تضامني يدعم ويُعلي مطالب وحقوق الأسرى، ويُعيد الاعتبار لقضيتهم.

وجرى خلال الفعالية، تقديم عدة فقرات فنية وطنية وثقافية تمثلت في أغاني الثورة والجبهة الشعبية وسط هتافات جبهاوية صدحت داخل الحفل وتفاعل كبير من المشاركين رُفعت فيه صور الحكيم وأعلام فلسطين والجبهة الشعبية.



967A2084

967A1937

967A1917

967A1837

967A1773

967A1770

967A1713

967A1691

967A1677

967A1647

967A1640

967A1565

التعليقات